دعما للأقصى الأسير والقدس المحتلة، واستجابة للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الداعية إلى تنظيم مسيرات في مدن المغرب بالتزامن مع فعاليات المسيرة العالمية إلى القدس التي نظمت اليوم في فلسطين المحتلة ودول الطوق بمناسبة يوم الأرض، نظمت مجموعة من الوقفات والمسيرات التضامنية مع أرض الإسراء والمعراج.

وفي الوقت الذي يُتوقع أن تنظم أغلب هذه الأنشطة التضامنية مساء يومه الجمعة، والتي قدرت هيئة النصرة أنها ستناهز 70 مسيرة ووقفة، نظمت وقفات شعبية بعيد صلاة الجمعة، 30 مارس 2012.

وفي انتظار توصلنا، عبر مراسلينا، بتغطية المسيرات والوقفات، مساء اليوم، فيما يلي تقرير أولي عن بعض المدن التي خرجت تحتج دعما لفلسطين الجريحة:

سوق أربعاء الغرب

سوق أربعاء الغرب\

استجابة لدعوة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظم أهالي سوق أربعاء الغرب (شمال الرباط) وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة بمسجد بدر، وسط المدينة، اليوم 30 مارس 2012، تضامنا مع الأقصى المبارك. وتأتي هذه الوقفة ضمن الفعاليات المواكبة للمسيرة العالمية نحو القدس الشريف.

وردد المشاركون خلال الوقفة شعارات تندد بالاحتلال الصهيوني وجرائمه ضد الشعب الفلسطيني، وأحرقوا العلم الصهيوني، كما رددوا شعارات مؤيدة للثورة السورية ومنددة بتخاذل العالم في نصرة ثورتهم.

وفي الختام قرأت الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء.

خنيفرة

خنيفرة\

استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وتخليدا ليوم الأرض نظمت بخنيفرة وقفة مباشرة بعد صلاة الجمعة بالمسجد الكبير، رفعة شعارات منددة بالكيان الصهيوني الغاشم والمواقف العربية الرسمية.

وفي الختام رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل أن ينصر الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية جمعاء على تحرير فلسطين والمسجد الأقصى.

الحاجب

الحاجب\

عرفت باحة مسجد الحسن الثاني بمدينة الحاجب عقب صلاة الجمعة 30/3/2012 وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، رفعت فيها شعارات تندد بما يتعرض له المسجد الأقصى من عملية التهويد والتدنيس من قِبَل طغمة من الصهاينة المتعصبين.

وتخللت الوقفة كلمة كشف فيها أحد أعضاء جماعة العدل والإحسان لجمهور الحاضرين عن المخططات الصهيونية لتهويد القدس الشريف، وتخاذل الأنظمة العربية عن دعم القضية، وعجز الحكومات عن تقديم يد العون للفلسطينيين ووقف المجازر المرتكبة في حقهم.

بيوكري-اشتوكة أيت باها

بيوكري – اشتوكة أيت باها\

وانخراطا في فعاليات “المسيرة العالمية إلى القدس”، وتزامنا مع خروج الشعب بجل المدن المغربية، يومه الجمعة 30 مارس 2012، في مسيرات ووقفات مسجدية؛ مؤيدين للحق الفلسطيني في القدس الشريف ومنددين بالجرائم الصهيونية في حق المدينة المقدسة، نظم مجموعة من المصلين رجالا ونساء وأطفال، بعد صلاة الجمعة أمام مسجد الإمام مالك بدرب كناوة بمدينة بيوكرى إقليم اشتوكة أيت بها، وقفة رفعت فيها شعارات التضامن مع الشعب الفلسطيني الأعزل، ومنددة بالصمت العربي الرسمي، ورفعت فيها راية الدولة الفلسطينية.

وختمت الوقفة بالتذكير أن قضية القدس قضية جميع المسلمين وبالدعاء للفلسطينيين والمقدسيين الذين يعانون من البطش الصهيوني على أكثر من واجهة.

الريصاني

استجابة لِـ نداء “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة”، وانخراطا في فعاليات “المسيرة العالمية إلى القدس”، وقف سكان مدينة الريصاني، اليوم بعد صلاة الجمعة 30 مارس 2012، أمام أكبر مساجد المدينة، وقفة استنكروا فيها الهجوم الشرس التي شنته ولازالت قوات الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني الأعزل والمحاصر.

ورفع المشاركون شعارات متضامنة مع إخوننا الفلسطينيين، ومنددة بتواطؤ الأنظمة العربية مع الكيان الصهيوني الغاصب والصمت الدولي والعربي الرهيب.

كما تخللت الوقفة كلمة بين فيها المتحدث مكانة القدس الشريف في القرآن وعند المسلمين انطلاقا من قوله تعالى: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ (سورة الاسراء)، وكذا حجم التحدي الصهيوني وخططه ومشروعه التهويدي للقدس الشريف. وذكر بثبات أهل غزة المحاصرة، شاكرا سكان المدينة على نصرتهم وتضامنهم مع الشعب الفلسطيني الأبي، وختمت بالدعاء بالنصر والتمكين والتوفيق للمشاركين في المسيرة العالمية للقدس.

تنجداد

تنجداد\

بمناسبة اليوم العالمي للأرض الذي يصادف 30 مارس من كل سنة، وفي سياق فعاليات المسيرة العالمية لتحرير القدس اليوم الجمعة 30 مارس 2012، نظمت بتنجداد وقفة مسجدية شارك فيها العشرات الذين رددوا شعارات مناصرة للقدس الجريح، ومنددة بسياسات التهويد الصهيونية.

وفي كلمة بالمناسبة ذكر أحد قادة جماعة العدل والإحسان بالمدينة بالمسؤولية الملقاة على عاتق المسلمين تجاه المسجد الأقصى، ثالث المساجد التي تشد إليها الرحال، معتبرا الوقفة المنظمة مشاركة جهادية موصولة بالنية بالمسيرة العالمية المتجهة نحو القدس في هذه اللحظات، لتختتم الوقفة بالدعاء بالنصر والتمكين للمسلمين وتحرير القدس الشريف.