الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

الهيئة الطلابية المغربية لنصرة قضايا الأمة

بلاغ

يستمر تطاول الاحتلال الصهيوني على مقدسات المسلمين في أرض الإسراء والمعراج وعلى رأسها “القدس الشريف”، أمام أنظار العالم وسمع الحكام العرب والمسلمين الذين لم يخرجوا عن دائرة التنديد والشجب والقلق، كما هي العادة، لكن لله ذر أمتنا العربية والإسلامية التي استيقظت بعد سباة حسبه الحكام الخونة نهاية النهايات، فأعلنت -في هذا الزمن المبشر بغد الحرية- عن عمق غضبها واستعدادها الكامل للتضحية والدفاع عن مقدساتها وأرضها والبداية القدس والموعد الصبح أليس الصبح بقريب.

في هذا السياق وتفاعلا منا مع المبادرات الدولية والوطنية لدعم القضية الفلسطينية وعلى رأسها مبادرة المسيرة العالمية للقدس) التي ستنطلق يوم الجمعة 30 مارس بمناسبة اليوم العالمي للأرض، فإننا في الهيأة الطلابية المغربية لنصرة قضايا الأمة نعلن للرأي العام ما يلي:

– شكرنا لجميع الطلاب على استجابتهم لنداء الهيئة الطلابية المغربية لنصرة قضايا الأمة وحضورهم بكثافة في المسيرة المليونية التي شهدتها الرباط يوم 25 مارس الجاري نصرة للقدس الشريف.

– استنكارنا الشديد للتطبيع الذي جعل منه النظام المغربي مسلكا وممارسة في العلاقة مع الصهاينة الغاصبين.

– دعوتنا طلاب المغرب وهياكل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب إلى جعل يوم الخميس 29 مارس 2012، يوما وطنيا مشهودا لتأييد الحق الفلسطيني في القدس الشريف.

الهيئة الطلابية المغربية لنصرة قضايا الأمة

27/03/2012