بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بـيـان “مسيرة الشعب المغربي من أجل تحرير القدس وفلسطين”

استجابة لـ “نداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” الداعي إلى تنظيم مسيرة وطنية تضامنية مع فلسطين والأقصى الشريف، وانخراطا في فعاليات المسيرة العالمية إلى القدس) التي رفع لها شعار الشعوب تريد تحرير فلسطين.. الشعوب تريد تحرير القدس)، عرفت مدينة الرباط منذ الساعات الأولى من صبيحة الأحد 25 مارس 2012 توافد أبناء وبنات الشعب المغربي، من مختلف مدن المغرب وقراه، حاملين معهم مختلف الأشكال التعبيرية التضامنية مع القضية الفلسطينية والقدس والأقصى الشريف، وقد انخرط المشاركون في مسيرة احتجاجية مشهودة عُدَّ المشاركون والمشاركات فيها بمئات الآلاف، تقدمهم مسؤولون من “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” وقياديون من جماعة العدل والإحسان التي شارك أعضاؤها بكثافة في هذه المسيرة.

وقد تميزت المسيرة بكلمة المنسق العام للهيئة الأستاذ “عبد الصمد فتحي” وبحرق علم الكيان الصهيوني، لتختتم في حدود الساعة 13:00 بالدعاء لأهلنا في فلسطين وقراءة الفاتحة. وقد أعلنت الهيئة عما يلي:

1- شكرها للشعب المغربي على مشاركته الواسعة ولكل الهيئات المستجيبة للمسيرة وعلى رأسها جماعة العدل والإحسان والاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

2- مشاركتها بوفد هام في “المسيرة العالمية إلى القدس” انطلاقا من الأردن يوم الجمعة 30 مارس 2012.

3- رفضها القاطع للاحتلال الصهيوني الغاشم، والحصار الظالم لقطاع غزة.

4- تنديدها بالممارسات الصهيونية الرامية إلى تهويد القدس وكل المقدسات الفلسطينية.

5- شجب واستنكار تطبيع السلطات المغربية مع الكيان الصهيوني بكافة أشكاله.

6- التضامن مع الأسيرة الفلسطينية، “هناء الشلبي”، المضربة عن الطعام منذ 16 فبراير 2012، بسبب الاعتقال الإداري الذي يطالها، ومع جميع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني.

7- دعوتها الشعب المغربي إلى المشاركة بكثافة في المسيرات الاحتجاجية التي ستنظم في المدن المغربية يوم الجمعة 30 مارس 2012.

عن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الأحد 3 جمادى الأول 1433 هـ الموافق 25 مارس 2012