بلاغ

سبق للهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب أن دعت، يوم 27 فبراير2012، الإطارات الحقوقية المغربية إلى المشاركة في مبادرة للقيام بمسيرة وطنية ضد الفساد وذلك يوم الأحد 25 مارس 2012 بالرباط انطلاقا من ساحة باب الأحد العاشرة صباحا.

كما دعت الهيئة ، في مراسلاتها التي وجهتها إلى كافة الاطارات الحقوقية الوطنية إلى جعل سنة 2012 سنة محاكمة رمـوز الفسـاد وناهبــي المال العام و استرجـاع الأمــوال المنهوبــة بإحالة كافة ملفات نهب المال العام على القضاء دون إفلات من العقاب والضغط من أجل تحقيق كافة مطالب الشعب المغربي في استرجاع الثروات المنهوبة والمهربة، ومن أجل مغرب حر، عادل، وديمقراطي يضمن المساواة بين الجميع في الحقوق والواجبات.

واستجابت العديد من الإطارات لنداء المسيرة، وكان من بين المستجيبين للنداء ضحايا السياسات الحكومية الفاشلة والتي اعتمدت النصب عوض النهوض بالمقاولة المواطنة؛ وهكذا فقد استجاب ضحايا النجاة المنضوون في اطار جمعية ضحايا النجاة للتنمية والتضامن وضحايا ايفلوسي المنضوون في اطار الجمعية الوطنية لوكلاء إفلوسي للتنمية و التعاون، وضحايا حانوتي. وضحايا نهب أراضي الجموع وضحايا الريع وغيرهم

إلا أن تزامن مسيرة الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب مع المسيرة التي دعت لها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، المناصرة للقدس وفلسطين، في نفس الساعة والتاريخ وتزامن مسيرة حركة 20 فبراير مساء نفس اليوم

تعلن الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب عن تأجيل المسيرة لأسباب سنعلن عنها لاحقا وتقرر بعد المشاورة مع المشاركين الاكتفاء بتنظيم وقفة أمام البرلمان يوم الأحد 25 مارس2012 بمناسبة اليوم الوطني لحماية المال العام ابتداء من الساعة العاشرة صباحا الى العاشرة و45 دقيقة

عن المكتب التنفيذي

محمد طارق السباعي