قررت المحكمة الابتدائية بسطات، يوم الاثنين 19 مارس، تأجيل النظر من جديد في ملف الإخوة الثلاثة: يونس بنسلطانة ومولاي العربي اشهيبات ومراد امحيريش إلى يوم 30 أبريل 2012.

والجدير بالذكر أن الإخوة الثلاثة أعضاء بجماعة العدل والإحسان، متابعون بتهمة دفع الناخبين إلى الإمساك عن التصويت باستعمال أخبار زائفة وإشاعات كاذبة). وكان هؤلاء قد تعرضوا لاعتقال تعسفي، قبيل انتخابات 25 نونبر 2011، أثناء تعبيرهم عن رأيهم السياسي أمام سكان المدينة المشاركين في إحدى المسيرات التي نظمتها حركة 20 فبراير لمناهضة الفساد والاستبداد.