نظمت اللجنة المحلية لدعم الشعب السوري بأسفي يوم 17 مارس 2012 وقفة تضامنية مع أحرار سوريا الأباة في محنتهم أمام غطرسة النظام البعثي الغاشم، حيث ندد جموع المشاركين بما يقع ويقع في أرض الشام من تقتيل وتذبيح للأبرياء العُزّل لا لشيء إلا لرغبتهم الجامحة في الانعتاق من ربقة الظلم والاستبداد الذي أرّقهم به بشار وزبانيته.

وقد ردد المتظاهرون شعارات المساندة لأهل سوريا في ثورتهم المباركة والمطالبة بإسقاط الأسد وزبانيته: تحية مسفيوية* للثورة السورية / الشعب يريد * إسقاط الأسد / يا بشار يا ملعون * سوريا في العيون / حرية للابد * رغما عنك يا أسد / يا بشار ياخاين كتقتل في السوريين * واليهود الملاعين في الجولان مرتاحين…).

وعرفت جنبات الوقفة رفع العديد من الأعلام السورية ومجموعة من المطبوعات اختلفت مضامينها وتوحدت حول المطالبة بدعم ومساعدة أحرار الشام في الحصول على حريتهم ومحاكمة السفاح بشار الأسد ومن معه من القتلة.

وقد ختمت الوقفة ببيان اللجنة المحلية لدعم الشعب السوري أكدت فيه شجبها للمجازر التي يرتكبها النظام السوري البائد في حق أبناء الشام معتبرة إياها تعذيبا جماعيا لشعب أراد الحرية والعيش بكرامة كما طالبت بدعم كل الأحرار بالداخل السوري وعدم التخلي عنهم في محنتهم حتى يتخلصوا من النظام القاتل والطغمة الفاسدة المفسدة داخل الأرض السورية المباركة، لترفع أكف الضراعة بالدعاء بالنصر والتمكين للسوريين وبالويل والثبور لكل الظلمة الذين يسفكون دماء العزل دون رحمة ولا شفقة ..

شاهد ألبوم الصور: