نظمت عائلات معتقلي ملف 1 غشت بأسفي رفقة عائلات معتقلي 20 فبراير، الأربعاء 14 مارس، اعتصاما نهاريا مرفوقا بإضراب عن الطعام أمام محكمة الاستئناف بأسفي، تنديدا بالأحكام الجائرة التي صدرت في حق أبنائهم والتي تراوحت بين أربعة أشهر وأربع سنوات بالإضافة لغرامات ثقيلة.

وقد أصدرت العائلات بلاغا بالمناسبة طالبت فيه بإطلاق سراح أبنائها على اعتبار أن المحاكمة خلت من كل الشروط الأساسية للعدالة، كما وجهت العائلات النداء لكل الهيئات الحقوقية للدعم والمساندة من أجل إظهار الحقيقة وإنصاف المعتقلين، الذين دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام وحالة الكثير منهم تنبئ بالكارثة.

وقد استمر الاعتصام من الساعة العاشرة صباحا إلى حدود الخامسة بعد الزوال وعرف رفع لافتات بأسماء جميع المعتقلين والعقوبات القاسية التي صدرت في حقهم، كما رفعت شعارات تنديدا بفبركة الملف وتحميل الأبرياء ما لا طاقة لهم به، لا لشيء إلا لأنهم طالبو بحقهم المشروع في الشغل والعيش الكريم.

يذكر أن موعد استئناف محاكمة المعتقلين حدد في يوم الأربعاء 28 مارس 2012.