بسم الله الرحمن الرحيم

شباب العدل و الإحسان – مراكش

بــيــــــان

يوما بعد يوم ينكشف زيف الشعارات المخزنية حول احترام حقوق الإنسان وسيادة دولة الحق والقانون في ظل الدستور الممنوح، وتسود لغة القمع والاختطافات والمحاكمات اللاقانونية في مواجهة تنامي حركات احتجاجية اجتماعية في مختلق مناطق المغرب، مدنه وقراه، مطلبها الأول هو الحق في العيش الكريم والقطع مع كل أشكال الحيف والتهميش التي ترزخ تحتها فئات عريضة من الشعب المغربي نتيجة عقود طويلة من الاستبداد والفساد أدى إلى تعمق الإحباط وانتشار اليأس في حدوث أي تغيير أو إصلاح سياسي حقيقي في ظل النظام المخزني الحالي.

إن اعتقال الأخوين عمار قشمار وعبد القادر قرماد عضوي شباب العدل والإحسان بتازة في غياب أي مبرر قانوني لاعتقالهما لهو صفحة أخرى من صفحات الاعتقال السياسي الذي طال ولا يزال أعضاء وعضوات جماعة العدل والإحسان، ودليل آخر لمن لازال يحتاج إلى دليل بأن دار لقمان لا زالت على حالها وأن طبيعة وبنية النظام المخزني تتنافي كليا مع مبادئ حقوق الإنسان ودولة الحق والقانون التي هي جزء لا يتجزأ من مطالب شباب الربيع المغربي التواق للحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. وهو محاولة يائسة من هذا النظام لثني شباب الجماعة عن دعم مطالب الشعب المغربي المشروعة وفضح سياسة التضليل وتسويق الوهم لهذا الشعب العظيم الذي يستحق غدا أفضل من يومه، وما محاكمة 16 مارس المقبلة لعضو شباب العدل والإحسان بمراكش الأخ إسماعيل مشماش بتهمة الدعوة لمقاطعة الانتخابات إلا دليل آخر على ذلك.

وإننا في شباب جماعة العدل والإحسان بمراكش إذ نِؤكد على حق الشعب المغربي في التعبير عن حقوقه المشروعة عبر كافة الوسائل السلمية التي يراها مناسبة، نعلن للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي:

– إدانتنا الشديدة لاعتقال الأخوين عمار قشمار وعبد القادر قرماد بغير سند قانوني ومطالبتنا بالإفراج الفوري عنهما.

– استنكارنا مواصلة سياسة القمع والاعتقال في صفوف عموم الشعب المغربي المنتفض سلميا ضد التهميش والظلم والفساد والتواق للحرية والانعتاق من نير الاستبداد.

– تحذيرنا بأن المقاربة الأمنية في مواجهة تنامي احتجاجات الشعب المشروعة وعبر الطرق السلمية لن تزيد الطين إلا بلة.

– مطالبتنا بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين.

قال الله تعالى: إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ.

وحرر بمراكش في: 8 مارس 2012 م الموافق ل 15 ربيع الثاني 1433 هـ