مجموعة المجازين المعطلين بالمحمدية

بيان

بعد توالي الوعود الكاذبة من عمالة المحمدية لمجموعة المجازين المعطلين، قررت المجموعة الدخول في اعتصام مفتوح أمام العمالة يوم السبت 10 مارس 2012.

منذ بداية الاعتصام كشرت السلطة عن أنيابها، فقد استقبلوا المعطلين بالركل والضرب والرفس، ورغم ذلك أصرت المجموعة على الدخول في اعتصام أمام العمالة ابتداء من الساعة الخامسة والنصف مساء، من أجل حقها المشروع في الشغل.

ولأن القمع والجبر واحتراف اللصوصية لا يكون إلا ليلا، وتحت جنح الظلام، فما إن دقت الساعة الثانية صباحا حتى تفاجأ المعطلون بهجوم شرس لقوات الأمن، بالضرب والرفس وسب الملة والأعراض، خلفت إصابة عدد من المعطلين والمعطلات، كما تمت سرقة أغراضهم… تلتها مطاردات بوليسية للمعطلين وسط أحياء المدينة.

وبعد ما حدث نعلن ما يلي:

• إدانتنا لهذا التدخل الجبان ضد مجموعة المجازين المعطلين بالمحمدية، وإن كان يدل على شيء فإنما يدل على عجز السلطة عن القيام بدورها في حل مشكلة البطالة…

• تشبثنا بحقنا المشروع في الوظيفة العمومية.

• استنكارنا لسياسة الكيل بمكيالين مع أبناء الشعب، ف”المرفحين” وأصحاب الحظوة يستفيدون من “الكريمات”، والفقراء والمحتاجين تحت رحمة زرواطة المخزن وقهر ومذلة البطالة.

• استمرارنا في برنامجنا النضالي حتى تحقيق مطلبنا الدستوري المشروع ألا وهو الوظيفة العمومية.

المحمدية في 11/03/2012

عن مكتب مجموعة المجازين المعطلين بالمحمدية