في ذكرى اليوم العالمي للمرأة 8 مارس، احتفى المعطلون من الأطر العليا-الماستر والمجازون في مدينة الرباط بالمرأة المعطلة ضمن شكل نضالي أشرفت على تسييره تأطيرا وتنظيما الشابة المعطلة.

استهل الشكل النضالي بوقفة أمام المحكمة الابتدائية بالرباط دعما لملف المعتقلين من الماستر والمجازين، تلته وقفة بإحدى مراكز الأمن حيث رفع المتظاهرون شعارات منددة بسياسة الاعتقال في حق المعطلين من قبيل المعتقل ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح) ويا مسؤول اسمع اسمع الزنزانة ما كتخلع)، ليجوب موكب المعطلين بعض شوارع الرباط في اتجاه مبنى البرلمان، حيث احتفى المخزن المغربي بالمرأة المعطلة من خلال إنزال أمني ضم لأول مرة المرأة في صفوفه فاستقبلتها المناضلات بشعار تحية نضالية للزرواطة النسوية)!!

ولم يمنع الوجود الأمني الكثيف المعطلين من استكمال شكلهم النضالي، رافعين شعارات تطالب بالتوظيف المباشر والحق في الكرامة والعدالة والعيش الكريم، واختتم المعطلون شكلهم النضالي بساحة البريد.