عرفت ابتدائية تازة اليوم الجمعة 09 مارس 2012 محاكمة الأخوين عمار قشمار وعبد القادر قرماد، المعتقلين السياسيين المتابعين بلائحة طويلة من الاتهامات في إطار ما يعرف بأحداث تازة، علما أن الأخوين عضوان بجماعة العدل والإحسان المشهود لها بالانضباط لمبدأ نبذ العنف منذ عقود من الزمن، وناشطان بمجموعة المجازين المعطلين المعروفة بسلمية نضالاتها منذ أزيد من سنة.

وقد أجلت هيأة المحكمة النظر في هذا الملف إلى يوم الجمعة 16 مارس رافضة مرة أخرى تمتيعهما بالسراح المؤقت الذي تقدم به دفاع الأخوين المتشكل من سبعة عشرة محاميين من هيئات مختلفة.

ومرة أخرى عرفت جنبات المحكمة تنظيم اعتصام تضامني جماهيري حاشد حضره أعضاء الجماعة ومجموعة المجازين المعطلين بتازة، ومجموعة 18 فبراير للمجازين المعطلين بجرسيف، كما حضر الجلسة ممثلون عن هيئات سياسية وحقوقية مختلفة بالمدينة.

رفعت خلال الاعتصام لافتات وشعارات تضامنية مع المعتقلين مطالبة بإطلاق سراحهما، كما تضامن المعتصمون مع ضحايا أحداث القمع الجارية في بني بوعياش.

بعد ختم الاعتصام تحركت مسيرة شعبية عفوية تضامنا معهما إلا أنها تعرضت للمنع من خلال إنزال أمني مكثف.