بسم الله الرحمن الرحيم

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

لجنة الطالبة

بيان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 8 مارس

حَرَائِـر الربيع العربي

حل الربيع العربي بعد عقود مظلمة قبعت فيها الشعوب العربية الثائرة، تحت جبروت دكتاتوريات مستبدة، أسست أركان حكمها على الدماء الغالية لأحرار أوطنها.

لكن سنة العلي القدير لا تحابي أحدا وعمر الظلم قصير كما يقال، فسرعان ما انهزم جمع رؤوس الطغاة واندحر، وجاءت البشرى بهلاك وسقوط أنظمة مستبدة بعد أن سامت شعوبها سوء العذاب، فبدأت من تونس الخضراء وحلت بمصر الفيحاء ثم ليبيا الشهداء واليمن الحبيبة أرض الشرفاء، وواصلت مسيرة التغيير مسيرها وحلت بسوريا بعد أن اختار نظامها البعثي المجرم أسوء الأساليب الهمجية في ارتكاب أبشع الجرائم، أقل ما يقال عنها أنها تذكرنا بوحشية وغطرسة العدو الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني الباسل. وسط كل هاته المتغيرات لم تكن المرأة العربية استثناء أمام آلة قمع المستبدين الوحشية، بأسلحتها الفتاكة، وكانت مساهمة في رسم ملامح لملاحم البطولة والتضحية وفاءا لكرامة أبنائها وعزة لأوطنها… ونالت بذلك الحظ الأوفر من التقتيل والتعذيب حتى أصبحنا نسمع في كل يوم تعرضها لأفظع عمليات القتل والاغتصاب جهارا.

فليشهد العالم كيف تحولت أنظمة الاستبداد إلى آلة لقتل شعوبها وإراقة دمائها، وليسجل التاريخ على جبين حكام العرب المتخاذلين عجزهم في تدبير أزمات المنطقة، وتقزيم القضية في مساعدات إنسانية واختيار التدخل الأجنبي كحل وحيد وأوحد.

ونحن في لجنة الطالبة التابعة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب لا يسعنا إزاء هذا الوضع المدمي إلا أن نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

– تضامننا المطلق واللامشروط مع كافة المستضعفين في بقاع الأرض وعلى رأسهم المرأة السورية والفلسطينية بصفة خاصة، ولا ننسى المرأة المغربية ضحية السياسيات الفاسدة في مغرب الإصلاح المكذوب والتغيير المزعوم.

– مطالبتنا الجهات المعنية بطرد السفير السوري من المغرب.

– إدانتنا لأعمال العنف والقمع الممنهج ضد أبناء وبنات الشعوب العربية عامة ودعوتنا لحقن دماء المسلمين الطاهرة.

– إدانتنا للصمت العربي المطبق من طرف أنظمة الجور المستبدة الساكتة عن الحق، والعاجزة عن اتخاذ مبادرات مسؤولة.

– شجبنا لكل الممارسات الصهيونية الهادفة للمس بمقدساتنا الإسلامية وعلى رأسها المسجد الأقصى وتنديدنا بالحصار الظالم على غزة العزة.

– مواصلتنا لأشكال التضامن السلمي من داخل وخارج أسوار الجامعة، ودعوتنا كافة الطلبة والطالبات إلى الالتفاف حول هاته الأشكال حضورا و مشاركة.

– إعلاننا عن إطلاق حملة وطنية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة تحت شعار “حرائر الربيع العربي”، وعليه فإننا ندعو لجان الطالبات التابعة لهياكل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب إلى الانخراط القوي والمساهمة الفاعلة.

– استمرارنا في النضال الراشد من داخل إطارنا العتيد الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ

سورة إبراهيم الآية 42

المجد والخلود لشهداء الحرية

وإنها لعقبة واقتحام حتى النصر

عن لجنة الطالبة

7 مارس 2012