تدخلت قوات الأمن بشكل هستيري ضد المعتصمين ببني بوعياش ليلة الخميس 08/03/2012 قرابة الساعة الواحدة ليلا، لتفض الاعتصام الذي تخوضه الساكنة أمام البلدية للمطالبة برحيل المجلس البلدي ومحاكمته، وكذا الاعتصام بالمكتب الوطني للكهرباء الذي مر عليه أزيد من 6 أشهر.

وحسب ناشطين محليين فقد قامت السلطات الأمنية باقتحام العديد من المنازل والمحلات التجارية وسرقة وتخريب ما بداخلها وتكسير سيارات المواطنين، واعتقال العديد من النشطاء والاعتداء عليهم، نقل على إثرها العديد من الجرحى إلى قسم المستعجلات، واستعملت القوات العمومية في هذا التدخل شاحنات خراطيم المياه والهراوات والحجارة والغازات المسيلة للدموع، كما قامت قوات الأمن باعتقال مجموعة من المواطنين أثناء ذهابهم لأداء صلاة الفجر في مسجد المركز .

وأضافت نفس المصادر أنه تحدث من حين إلى آخر عملية كر وفر بين عناصر “السيمي” والمحتجين بعد تراجع حدة المواجهات، كما تعرف المدينة تطويقا أمنيا ودوريات لحظر التجول.