أين ملياركم وأين العتادُ *** هذه الشام في الحصون تباد
أختكم من أب وأم أيَسبي *** من أياديكم حسنها الأوغاد؟
أيّ دِين وأي شرع سلكتم *** أي باب يحق فيه الجهاد
يُقبر الواحد الملايين يأبى *** غير عرش مدى الزمان يُعاد
يَقتل الطفل في القماط ويُفتي *** شيخه خائن تمج البلاد
والأيامى كما اليتامى حلالُ *** بعد ربِّ الدار الطريد تصاد
وصمة العار هذه الشام فينا *** مثلما كانت قبلها بغداد
لستُ أرجو من العروبة شيئا *** بعد قدس علمتُ ماذا يراد
تأكل الثيرانُ الشدادُ فرادى *** والبواقي إلى العرين تقاد
هل يعيد التاريخ ما خط فينا *** أم سيُمحى وتكتب الأمجاد
إنّ لي ألفَ حُجة ودليل *** أنّ بيتي ستغمر الأعياد
أنّ جُرحا سيُبرئ الجرحَ أنّ *** الموت قاض ليولدَ الميلاد
زغردي أمّنا إذا الشهيدَ رفعنا *** إنه الإذنُ أنْ أتى الميعاد
ميِّت هذا الضيْم صبرا عليهِ *** هكذا الرّوحُ إنْ تضِقْ أجساد
أمهلوه سويعة سيُوارَى *** شرّ وكرٍ تزوره الآساد