بسم الله الرحمن الرحيم ـــ
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه وإخوانه وحزبه

جماعة العدل والإحسان ــ
مجلس الإرشاد ــ
الناطق الرسمي

تلقينا بحزن بالغ نبأ وفاة الأستاذ العلامة المجاهد أبي بكر القادري رحمه الله، والتحاقه بالرفيق الأعلى بعد مسيرة طويلة من الكفاح في طليعة الحركة الوطنية، ومن النضال من أجل القضايا العادلة للأمة الإسلامية، وبعد مسار مشرف في حقول التربية والعلم والمعرفة.

وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم إلى الأستاذ عباس الفاسي الأمين العام لحزب الاستقلال وإلى كل قيادة وأعضاء الحزب، وإلى عائلة الفقيد وكل الشعب المغربي، بخالص تعازينا ومواساتنا، وإن مصابنا ومصابكم في الفقيد الراحل كبير، وعزاءنا وعزاءكم واحد.

وإن ما تركه الراحل، رحمه الله، في بلده وأهله وإخوانه ومعارفه ومحبيه من علم وفكر وجهاد لهو خير العزاء، آملين أن يحقق الله عز وجل للبلد ما سعى الراحل إليه من خير يعم هذا الشعب العظيم ويرضى به عنا المولى سبحانه.

فلله ما أعطى وله ما أخذ، وأسكنه سبحانه فسيح جنانه آمين.

فتح الله أرسلان ــ
الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان