اللجنة الشبابية المغربية لدعم الشعب السوري

الدار البيضاء في 2 مارس 2012

بلاغ

عقدت اللجنة الشبابية المغربية لدعم الشعب السوري لقاءها العادي مساء يوم الخميس فاتح مارس 2012، بمقر حزب الاتحاد الاشتراكي بالدار البيضاء، بحضور ممثلي الهيئات الشبابية السياسية والجمعوية والنقابية والحقوقية، وبعد تقييم موسع للمسيرة المنظمة يوم الأحد 26 فبراير 2012 بالدار البيضاء تضامنا مع الشعب السوري الأبي، والوقوف على مختلف الجوانب التنظيمية واللوجستيكية والإعلامية، والتنويه بالتنظيم المحكم لأعضاء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، سجل أعضاء اللجنة الشبابية الزخم الشعبي المتضامن مع الشعب السوري الذي يرزح تحت نظام أسدي استبدادي يعيث في الأرض فسادا منذ عام.

واستمرارا في هذا الدعم الشبابي أجمع الحاضرون على أن اللجنة مفتوحة في وجه جميع الفعاليات المدنية، وفق الأرضية التأسيسية للجنة. وبعد نقاش مستفيض حول مختلف الأشكال التضامنية مع الشعب السوري، اتفقت اللجنة الشبابية على اتخاذ الصيغ التالية:

– مراسلة السادة عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، وسعد الدين العثماني وزير الشؤون الخارجية والتعاون، كريم غلاب رئيس مجلس النواب، وعبد الواحد الراضي رئيس الاتحاد البرلماني الدولي، وطلب اللقاء معهم في سياق حملة طرد سفير المجرم بشار الأسد من المغرب.

– تنظيم حملة توقيعات إلكترونية لدعم الشعب السوري في محنته.

– تنظيم مهرجان خطابي تضامني يوم الأحد 18 مارس 2012 بساحة “نيفادا” بالدار البيضاء.

– نصب خيمة تحسيسية بالأوضاع الإنسانية في سوريا نتيجة التقتيل الذي يمارسه نظام بشار الأسد.

– القيام بزيارة ميدانية لجنوب تركيا، تضامنا مع اللاجئين السوريين.

– تكليف بعض المحامين المختصين لرفع دعوى قضائية ضد المجرم بشار الأسد لارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

حنان رحاب

منسقة اللجنة الشبابية المغربية لدعم الشعب السوري

0663404100