أسفر تدخل عنيف للقوات القوات العمومية مشكّل من الشرطة والقوات المساعدة، اليوم الخميس 1 مارس 2012، ضدّ معطّلي فرع النّاظور من الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطّلين بالمغرب عن سقوط 50 مصابا حالاتهم متفاوتة الخطورة، وكان معطلو النّاظور قد دخلوا مركز الاستثمار وأعلنوا الاعتصام به من أجل المطالبة بالشغل والاعتراف الرسمي بإطارهم.. إلاّ أنّ عناصر القوات العمومية أقدمت دون سابق إنذار على كسر بوابة المؤسّسة وتفريق المعتصمين بالقوة.

كما عرفت مدينة مراكش أجواء متوترة حيث عمد سكان سيدي يوسف بن علي إلى اقتحام وكالة راديما لتوزيع الماء والكهرباء صباح الخميس 1 مارس 2012 احتجاجا على غلاء الفواتير.مما أدى بالسلطات إلى استقدام العشرات من سيارات الأمن بمختلف تلاوينها للمرابطة أمام كل وكالات راديما بالمدينة،فتوجه السكان صوب مقر ولاية مراكش لاستكمال احتجاجاتهم فووجهوا بتدخل أمني عنيف. وعلم من مصادر إعلامية أن جميع مدارس حي سيدي يوسف بنعلي قد أغلقت و التلاميذ التحقوا بالمحتجين والمعتصمين بوكالة الماء والكهرباء “راديما”، مرددين شعار “بالوحدة والتضامن اللي بغيناه يكون يكون”.

وقد عرفت منطقة سيدي المختار اليوم الخميس 1 مارس 2012 ،مواجهات دامية بين معطلين مساندين بمجموعة من السكان وقوات الأمن والقوات المساعدة إثر وقفة احتجاجية قرب قيادة سيدي المختار نواحي شيشاوة، وقد حدثت إصابات بليغة واعتقال بعض مناضلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين.

في سياق الاحتجاج دائما تدخلت قوات الأمن لتفريق مسيرة وطنية دعا إليها الاتحاد النقابي لموظفي الجماعات المحلية صبيحة الأربعاء 29 فبراير 2012 بالرباط، وشهدت المناطق المجاورة لشارع محمد الخامس الذي كان يفترض أن تمر منه المسيرة التي قدر المنظمون أعداد المشاركين فيها بحوالي أربعة آلاف مشارك من مختلف الجماعات المحلية بالمملكة، إنزالا أمنيا مكثفا حيث عمدت القوات الأمنية إلى تفريق المتظاهرين بالقوة، واجتمع المحتجون بعد مطاردتهم أمام مقر الاتحاد بحي الليمون في وقفة انضم إليها المعطلون والموظفون المجازون المؤقتون غير المدمجين بالجماعات المحلية، ورفعوا خلالها شعارات تندد بما أسموه سياسة القمع والترهيب الممارسة عليهم.

كما عرف حي سيدي إدريس بمدينة طنجة مواجهات عنيفة جدا بين قوات الأمن والسكان إثر عملية هدم أكثر من 100 منزل تعتبرها السلطات عشوائية.

وكانت حصيلة المواجهات إصابات في صفوف السكان وقوات الأمن، كما تم إحراق سيارة شرطة وجرافة.