بسم الله الرحمن الرحيم ـــ
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه

جماعة العدل والإحسان ــ
الهيئة الحقوقية

بيـــان

تلقت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان باستغراب كبير نبأ اعتقال السلطات المغربية بمدينة أكادير يومه الخميس فاتح مارس 2012 حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل للناشط السياسي والحقوقي عمار قشمار عضو جماعة العدل والإحسان والمنسق العام لتنسيقية المجازين المعطلين بمدينة تازة.

وجاء اعتقال عمار قشمار تبعا لمذكرة بحث في حقه على خلفية أحداث مدينة تازة الأخيرة، رغم عدم حضوره في تلك الأحداث، ووجوده بمحل سكنه المعروف خلال الفترة الفاصلة بين الأحداث والاعتقال، ومباشرته للحياة اليومية بشكل عاد خلال هذه المدة. مع العلم أنه كان متابعا في ملف آخر وتمت تبرئته في جلسة أمس الأربعاء 29 فراير 2012. كما قد سبق للسيد عمار قشمار أن تعرض لعدة مضايقات وتهديدات ولمحاولة اختطاف ليلة الجمعة 25 نونبر 2011، من بيت والديه بحي القدس بمدينة تازة ليلا!! كما تعرض للاستنطاق على خلفية دعوة مجموعة من التنظيمات وحركة 20 فبراير التي كان مناضلا في صفوفها، لمقاطعة الانتخابات التشريعية الأخيرة.

إن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان تعلن إدانتها لهذا الاعتقال غير المبرر ولهذه المضايقات غير القانونية، وتحمل الجهات الأمنية مسؤولية ما تعرض له المواطن المناضل عمار قشمار، وما قد يتعرض له من إهانة لكرامته، أو اعتداء على سلامته البدنية، وتدعو إلى الإفراج الفوري عنه. كما تناشد الهيئات والمنظمات الحقوقية الوطنية والدولية وكافة من يهمه الوضع الحقوقي المتردي بالمغرب إلى مؤازرة عمار قشمار وعائلته.

الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان ــ
الرباط، في 1مارس 2012