بسم الله الرحمن الرحيم

بلاغ

تتقدم الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة للشعب المغربي الأبي، الذي لبى نداءها للتضامن مع الشعب السوري في محنته، بجزيل الشكر والامتنان حيث نظمت بربوع المغرب، في مشرقه ومغربه وشماله وجنوبه، عشرات الوقفات والمسيرات التضامنية المنددة بإجرام النظام السوري الذي تفنن في التنكيل بأبناء وطنه.

وقد توجت هذه المحطات بمسيرة البيضاء يوم الأحد 26 فبراير 2012 والتي شارك فيها الآلاف من المواطنين استجابة لنداء الهيئة ووفاء بواجب النصرة، حيث أجمع فيها المشاركون على وجوب حماية الشعب السوري الأعزل ومحاكمة المجرم بشار وطرد السفير السوري الفاقد نظامه لكل شرعية. و كانت محطة عبّر المغاربة من خلالها عن تضامنهم اللامشروط مع إخوانهم في سوريا الإسلام والعروبة والإباء.

وبهذه المناسبة تؤكد الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة على وجوب الاستمرار في إبداع الأشكال التضامنية الشعبية مع قضايا الأمة العربية والإسلامية المستضعفة.

الأحد 4 ربيع الآخر 1433 هـ الموافق 26 فبراير 2012