نظم أعضاء مكتب جمعية أشبال العرائش وجمعية تواصل للإعلام والتوعية وقفة احتجاجية، يوم الجمعة 24 فبراير 2012، ببهو باشوية العرائش-البلدية، للتنديد بقرار باشا العرائش الذي رفض تسليم وصل الإيداع المؤقت كما ينص على ذلك قانون تأسيس الجمعيات المغربي، بحجة أن الملف لازال لدى الجهات الأمنية (منذ 13 يوم) بالنسبة لجمعية تواصل، فيما رفض تسليم وصل الإيداع النهائي لجمعية أشبال العرائش بحجة أن رئيسها ينتمي لجماعة العدل والإحسان، مؤكدا أنه لن يعطي أبدا وصل الإيداع لا المؤقت ولا النهائي لأي من الجمعيتين.

وبعد أن رفض تسليم وصل الايداع النهائي لجمعية أشبال بدعوة انتماء أحد أعضائها للجماعة العدل والإحسان، ها هو باشا المدينة يرفض تسليم وصل إيداع ملف جمعية تواصل بدعوى أن له تعليمات من فوق!!

ودعت الجمعيتان المجتمع المدني إلى التحرك العاجل لاستنكار مثل هذه السلوكات التعسفية واللاقانونية ووضع حد لها.