تمارة

ليس غريبا أن يتداعى الشعب المغربي بالألم والأسى على ما يكابده الشعب السوري الحر من جرائم نظام الأسد الطاغية. ولهذا كان التجاوب سريعا وقويا مع الوقفات المسجدية التي دعت إليها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ونظمتها جماعة العدل والإحسان في مدن وقرى البلاد.

على هذا الأساس، واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الداعي إلى التضامن مع الشعب السوري الصامد ضد نظام الأسد البعثي, نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تمارة يوم الجمعة 24 فبراير 2012 على الساعة الثامنة مساءا بمدار ميلانو, وقفة تضامنية تحولت إلى مسيرة شعبية حاشدة عبرت خلالها ساكنة المدينة عن تضامنها غير المشروط مع الشعب السوري في كفاحه المشروع ضد النظام البعثي الاستبدادي المجرم, ورفعت خلالها شعارات تمجد ثورة الشعب السوري المجيد وتندد بالجرائم التي يرتكبها المجرم بشار الأسد ونظامه في حق شعب مطالب بالحرية والكرامة. وكعادتها أبت أجهزة المخزن إلى التشويش على المسيرة من خلال تدخلها لتوقيف المسيرة وتطويقها بإحضار أجهزة التدخل السريع. وقد اختتمت المسيرة بكلمة باسم جماعة العدل والإحسان عبرت فيها عن تضامنها مع الشعب السوري الأبي, وتمت قراءة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء الثورة السورية المباركة.

القصر الكبير

ونظمت جماعة العدل والاحسان بالقصر الكبير وقفة مسجدية حاشدة يوم 24-02-2012 بعد صلاة الجمعة تنديدا بالمجازر التي يرتكبها النظام البعثي في حق شعبه، ومطالبة بطرد السفير السوري في الرباط. وقد رفع المحتجون شعارات منددة بالصمت المطبق لأنظمة الجبر وبالتخادل والتآمر الإقليمي والدولي على الشعب السوري البطل. و تمت في النهاية قراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء بعد الدعاء بالنصر والتمكين لأهل الشام.

بني ملال

وببني ملال نظمت جماعة العدل والإحسان، لذات الغاية، يوم الجمعة 24 فبراير 2012، وقفة مسجدية تضامنية مع الشعب السوري البطل الذي يواجه آلة التقتيل الممنهج من طرف نظام البعث المجرم بقيادة آل الأسد. وقد عرفت الوقفة حضورا متميزا واستجابة واسعة لعموم المواطنين والمواطنات الذين صدحت حناجرهم بشعارات تؤيد ثورة الشعب السوري الأبي الذي قام وانتفض ضد الاستبداد، وتندد بالصمت العربي الرسمي والدولي تجاه المجازر التي تستهدف طلاب الحرية والعدل والكرامة في سوريا المجاهدة, كما طالبت الجماهير المحتجة بطرد السفير السوري بالمغرب وقطع العلاقات الدبلوماسية مع نظام غير شرعي يتفنن في قتل وقمع أبناء شعبه. وقد اختتمت الوقفة بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الأبرار والدعاء بالنصر والتمكين للشعب السوري المجاهد.

البئر الجديد

ونظم سكان البئر الجديد وقفة مسجدية تضامنية مع الشعب السوري الشقيق، حيث عبر المحتجون عن دعمهم للشعب السوري في مطالبته بحقه في الحرية والكرامة، كما طالبوا بطرد السفير السوري من المغرب، ورفعوا أكف الضراعة إلى الله تعالى لنصرة الشعب السوري على نظام الأسد السفاح .

جرادة

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة دعت الجماعة سكان مدينة جرادة إلى الخروج يوم السبت 25/ فبراير / 2012 بعد صلاة العصر انطلاقا من ساحة مسجد بدر قصد التعبير عن التضامن مع الشعب السوري في محنته، لكنها جوبهت بالقمع والمنع والحصار تنفيذا للتعليمات التي تقضي بمصادرة كل أشكال التعاطف والمساندة والنصرة لهذا الشعب الأعزل المظلوم الذي يقتل منذ أكثر من عام. ولم ترقب السلطات العمومية بشتى أنواعها في المعاقين والمسنين والأطفال والنساء إلا ولا ذمة مما أدى إلى استياء كبير لدى ساكنة المدينة التي تأكد لها بالملموس أن شعارات دولة الحق والقانون والعهد الجديد والدستور الجديد باطلة.