استشهد 13 شخصا على الأقل، في حصيلة أولية، يومه الثلاثاء، في القصف المستمر الذي يقوده جيش بشار الأسد على مدينة حمص.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون أنباء عن تعزيزات عسكرية تتجه إلى عاصمة الثورة السورية كما يسميها البعض.

وجاء في بيان صادر عن المرصد ارتفع إلى 13 عدد الشهداء الذين قتلوا إثر القصف الذي تعرض له حي بابا عمرو اليوم الثلاثاء، وبينهم ثلاثة أطفال وسيدة).

وكان المرصد أفاد عن قصف عنيف) استهدف أحياء بابا عمرو والخالدية وكرم الزيتون منذ الساعة السادسة صباحا لمدة ساعتين ونصف).