نظمت نساء العدل والإحسان واللجنة الشبابية لدعم الشعب السوري، بعد مغرب يوم الخميس 16 فبراير 2012 بساحة الحمام أمام ولاية الدار البيضاء، وقفة تضامنية مع الشعب السوري الجريح منددة بالمجازر الرهيبة التي يرتكبها نظام حزب البعث بقيادة آل الأسد وزبانيتهم في حق أبناء الشعب.

وقد تميزت هذه الوقفة التضامنية بحضور الجالية السورية المقيمة بالمغرب، ورفعت خلالها شعارات مؤيدة للشعب السوري البطل، منددة بجرائم الطاغية، ومطالبة بطرد السفير السوري الممثل لنظام الأسد ومقاطعته.

واختتمت الوقفة بالدعاء والالتجاء إلى الله لطلب مدده وعونه ونصره للشعب السوري وكشف الغمة عن الأمة الإسلامية جمعاء.