الكونفدرالية الديموقراطية للشغل

نقابة أطر مؤسسات الرعاية الاجتماعية بإقليم زاكورة

يوم: الأحد 5 فبراير 2012

بيان

بعد أن خاضت شغيلة مؤسسات الرعاية الاجتماعية بإقليم زاكورة أزيد من 100 يوم من الاعتصام المفتوح داخل مندوبية التعاون الوطني بإقليم زاكورة من أجل تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة والتي على رأسها:

• تنفيذ الوعود المقدمة للشغيلة بخصوص تسوية وضعيتها القانونية والإدارية في إطار مؤسسة التعاون الوطني.

• إرجاع المطرودات والمطرودين تعسفيا بكل من دار الطالبة أفرا ودار الطالبة أيت بوداود ودار الطالب تانسيفت ودار الطالبة أكدز وإعطائهم مستحقاتهم التي تزيد عن سنتين.

وفي هذا الإطار حضرت مجموعة من هيئات المجتمع المدني يومه الأحد 05 فبراير 2012 ابتداء من الساعة الرابعة مساء إلى الساعة السادسة مساءا وقفة تضامنية مع شغيلة الرعاية الاجتماعية بإقليم زاكورة من بينها إطارات نقابية: الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمختلف قطاعاته النقابية، وهيئات حقوقية: الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، وحركات احتجاجية: الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب وحركة 20 فبراير، إضافة إلى فيدرالية جمعية وآباء وأمهات وأولياء تلاميذ إقليم زاكورة وممثل عن المكتب الوطني لكونفدرالية جمعيات أباء وأمهات التلاميذ بالمغرب، وممثلين عن جماعة العدل والإحسان وذلك دعما للملف المطلبي للشغيلة.

وفي الأخير نعلن للرأي المحلي والإقليمي والجهوي والوطني ما يلي:

– تشبثنا بمطالبنا العادلة والمشروعة وعلى رأسها تسوية وضعيتنا القانونية والإدارية.

– تشبثنا بعودة المطرودات والمطرودين تعسفيا الى عملهم وأداء مستحقاتهم المالية التي تزيد عن سنتين.

– تحميلنا المسؤولين عن القطاع محليا وجهويا ومركزيا مسؤولية النتائج الدراسية السلبية التي حصل عليها المستفيدين نتيجة غياب الأطر عن المؤسسات.

– تحميلنا المسؤولين عن القطاع إلى ما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا في ظل استمرار المسؤولين في تماطلهم.

– تأكيدنا على الاستمرار في اعتصامنا المفتوح من داخل مندوبية التعاون الوطني حتى تتم الاستجابة لكافة مطالبنا العادلة والمشروعة.

– تضامننا مع كافة الحركات الاحتجاجية المناضلة من أجل كرامتها وتحقيق العدالة الاجتماعية.

عن المكتب