نظمت مجموعة المجازين المعطلين بإقليم تازة وقفة احتجاجية بساحة أحراش رافعين شعار : ” الشعب يريد إطلاق المعتقل ” وقد التحق بهم عدد كبير من تجار المدينة القديمة الذين أغلقوا محلاتهم التجارية تضامنا مع المعتقلين، وانطلقت مسيرة في اتجاه حي الكوشة وبمجرد وصولها أمام عمالة الإقليم تم حصارها من ثلاث جهات، من الخلف والأمام ومن جهة باب العمالة، أما الجهة المتبقية فهي مسيجة بسياج حديدي نظرا للأشغال في الحديقة، وعادت المسيرة إلى ساحة أحراش لتحاصر من جديد ويمنع المتظاهرون من الالتحام بالمسيرة الثانية التي انطلقت من أمام المحكمة الابتدائية بمشاركة وفد القافلة التضامنية التي حلت بالمدينة، وقد استطاع المتظاهرون بعد ذلك الانفلات من الحصار وانطلقوا عبر دروج باب الجمعة ليتم حصارهم أمام إدارة الدرك والتدخل في حقهم مما نتج عن التدخل تفريق المتظاهرين ومطاردتهم عبر الأزقة والشوارع وحدوث عدد من الإصابات في صفوف المتظاهرين.

وقد تم صباح اليوم 7 فبراير تأجيل أول جلسة لمحاكمة معتقلي أحداث تازة إلى يوم 9 فبراير، تم تقديم حوالي 13 معتقلا عن أحداث الأربعاء الأسود 01 فبراير للمحاكمة على الساعة التاسعة صباحا في غياب الدفاع، حيث تم إشعار الدفاع بالجلسة في حدود الساعة الثانية زوالا.