بعثت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين برسالة شكر وامتنان إلى جماعة العدل والإحسان لما تضمنه بيان الجماعة الذي تقدمت فيه بخالص التهنئة للشيوخ حسن الكتاني وأبي حفص محمد رفيقي وعمر الحدوشي ولأسرهم وكافة محبيهم بمناسبة خروجهم من السجن… وفيما يلي النص الكامل لرسالة الشكر:

بسم الله الرحمان الرحيم

رسالة شكر وامتنان إلى إخواننا في جماعة العدل و الإحسان

تلقينا في اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين ببالغ السرور بيان الإخوة في جماعة العدل و الإحسان الذي عبروا من خلاله عن فرحهم بحرية إخوانهم المفرج عنهم في 04 فبراير 2012 .

وبهذه المناسبة نتقدم بالشكر الجزيل للإخوة في الجماعة على هذا الشعور النبيل النابع من خالص الإحساس بواجب الأخوة والنصرة، كما نعبر عن امتناننا لمشاركة الجماعة في حمل هموم هذه الشريحة من شرائح أبناء الشعب المغربي من خلال تعبيرها في غير ما مرة عن امتعاضها من الظلم الحاصل في ملف ما سمي أمنيا بالسلفية الجهادية ومطالبتها بالإفراج عن ضحايا هذا الملف المفبرك.

وإننا إذ نعبر عن شكرنا وامتناننا لمختلف دوائر الجماعة وهيئاتها نتمنى أن يوفقنا المولى جل وعلا أجمعين لنصرة دينه والعمل على رفع الظلم وإحقاق الحق في هذا البلد الحبيب.

عن اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

الثلاثاء 14 ربيع الأول 1433 الموافق ل 07 فبراير2012