بعد طول انتظار ومنح المسؤولين ما يكفي من الوقت لتحقيق ما قطعوا على أنفسهم من وعود، دخل معطلو أبي الجعد بالجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين في معركة مفتوحة على كافة الصيغ وخصوصا بعد ما جاء اللقاء مع عامل الإقليم مخيبا للأمل، وهكذا نظم المعطلون يوم الاثنين 08 يناير 2012، مسيرة تعبوية انطلقت على الساعة 16:00 من أمام الوكالة المستقلة للكهرباء وجابت كل من حيي القطاطر والنهضة، لتتحول إلى اعتصام إنذاري شل حركة المرور حوالي ساعة بالطريق الوطنية الرابطة بين مدينتي أبي الجعد ووادي زم.

وختمت المسيرة، على الساعة 18:30 بساحة محمد الخامس، بكلمة تؤكد على الحق في الشغل وتندد بتماطل المسؤولين.