عقد القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بمدينة البيضاء يوم الأحد 7 صفر الخير 1433هـ الموافق لـ فاتح يناير 2012 م، جمعه العام السنوي تحت شعار: من أجل فعل نسائي.. البناء المتين مطلبه والانفتاح الواسع مقصده).

وقد أطلق على هاته الدورة دورة الدكتورة مهدية توفيق رحمها الله تعالى وفاءا لذكرى امرأة كانت رمزا للعطاء والبذل والتفاني في خدمة قضايا الأمة عموما وقضايا المرأة بشكل خاص.

حضر هذا اللقاء مجموعة من الفعاليات النسائية والجمعوية وعدد مهم من أطر القطاع النسائي، وفي جو من النقاش الجاد والمسؤول والتشاور البناء تم التداول في عدد من القضايا التي تهم واقع الممارسة النسائية بالمدينة وتنفتح على سؤال الآفاق خاصة مع ما عاشته الأمة وتعيشه من مخاض لعبت فيه المرأة أدوارا ريادية وأبانت عن قدرات عالية ونضج رفيع يجعل أي محاولة لتجاوزها أو تجاهلها تهدم أكثر مما تبني.

وقد أشادت الحاضرات بمستوى الفعالية والحيوية التي تعرفها أجهزة القطاع النسائي من خلال عرض منجزات سنة كاملة وتقييم الأداء التنظيمي والتواصلي والإشعاعي والتأهيلي….

كما عرفت هاته الدورة أيضا زيارة الأستاذة بيشا البتول عضوة لجنة الزائرات، ومن القيادات النسائية البارزة داخل الجماعة، حيث أكدت على أن التهمم بقضايا المرأة العادلة لا ينبغي أن ينسي أم القضايا وهي قضية المرأة مع ربها، كما أشارت إلى ضرورة استنفار كل الجهود والطاقات من أجل الالتصاق الدائم والمستمر بمشاكل المرأة وهمومها.

وفي ختام الدورة أكدت الحاضرات على إصرارهن على المضي قدما من أجل إعادة الاعتبار لدور المرأة الريادي في عملية التربية والتغيير والبناء.

اللجنة الإقليمية للقطاع النسائي

البيضاء