استجابة لداعي النصرة، ومواساةً لأهل غزة الإباء وفلسطين الصمود، وإحياءً للقضية الفلسطينية حتى تبقى حية في وجدان الأمة وضمير رجالها ونسائها، نظمت جماعة العدل والإحسان العشرات من الوقفات الاحتجاجية والمسيرات التضامنية مع الشعب الفلسطيني وقطاع غزة، حيث دعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة إلى تخليد الذكرى الثالثة للحرب الصهيونية على القطاع يوم الجمعة 30 دجنبر 2011.

الرباط

وهكذا، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة الرباط يومه الجمعة بمسجد “مولينة” وقفة تضامنية بمناسبة الذكرى الثالثة للحرب على غزة، ندد فيها المحتجون باستمرار الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني عموما وعلى قطاع غزة على وجه الخصوص، وبالتهويد الممنهج لمدينة القدس وبالتواطئ الغربي المفضوح والصمت العربي المكشوف.الرباط

الدارالبيضاء – سيدي مومن

وتخليدا للذكرى الثالثة للعدوان الصهيوني الغاشم على شعب غزة الأبي، نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة سيدي مومن، يوم الجمعة 30 دجنبر 2011، وقفة بمسجد عبير بعد صلاة الجمعة، شارك فيها جموع المصلين رجالا ونساء، رفعوا خلالها شعارات منددة بالعدوان على العزل في غزة من النساء والأطفال والشيوخ، واستنكرت صمت الأنظمة العربية المتواطئة، كما حيوا الصمود المنقطع النظير الذي أبان عنه شعب غزة الذي رفض الركوع لغير الله. واختتمت الوقفة بالدعاء وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين وكل الثورات العربية المجيدة. البيضاء - سيدي مومن

الدارالبيضاء – عين الشق

كما نظمت الجماعة بمسجد الحسنى بعين الشق البيضاء، بعد صلاة الجمعة اليوم 30 دجنبر 2011، وقفة مسجدية إحياءً للذكرى الثالثة للحرب على غزة، استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة لجماعة العدل والإحسان.

الوقفة رفعت فيها شعارات نددت بالعدوان الغاشم الذي تعرضت له غزة الأبية قبل ثلاث سنوات، وشجبت الحصار الذي تتعرض له، وتوجه المحتجون برفع أكف الضراعة للواحد القاهر أن ينصر الفلسطينيين على محتلهم وجلادهم، وعموم الأمة على كل ظلامها وطغاتها، وأن يتم تحرير الشعوب العربية من جبروت الديكتاتورية حتى تنعم بالحرية الكفيلة بتوجيه مسيرة النصر الكبرى نحو القدس.البيضاء - عين الشق

خريبكة

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والإحسان بخريبكة، الجمعة 05 صفر الخير 1433 الموافق لـ 30 دجنبر 2011 عقب صلاة الجمعة بمسجد الإمام مالك، وقفة مسجدية رفعت خلالها شعارات تحيي صمود الإخوة الأشقاء في كل من غزة العزة واليمن الحبيب وسورية الأبية في وجه الاستبداد والظلم والغطرسة الصهيونية، وتندد بالأعمال الإجرامية البشعة للطغاة وسندتهم في حقها.

واختتمت هذه الوقفة المسجدية بتوجه جموع المشاركين بالدعاء بالنصر والتمكين لإخواننا المجاهدين، وأن يذل المفسدين والطغاة والمتجبرين ومن شايعهم وأيدهم وخدمهم وخذل الأمة وفرط في غزة والقدس وسائر فلسطين.خريبكة

سطات

وغير بعيد عن المدينة نظمت مؤسسات الجماعة وقفة مسجدية بمسجد أبي بكر الصديق بسطات في الذكرى الثالثة للحرب على غزة، أكدت على أن القضية الفلسطينية في القلب والفكر، واستبشرت خيرا بالربيع العربي آملة أن يصب في نهر القدس.

برشيد

وبمناسبة الذكرى الثالثة للعدوان الصهيوني على قطاع غزة واستجابة لدعوة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة برشيد وقفة مسجدية بمسجد أحد، يوم الجمعة 5 صفر 1433هـ الموافق ل 30 دجنبر 2011، استنكرت من خلالها المجازر البشعة والاعتقالات التعسفية والممارسات الهمجية التي يرتكبها العدو الإسرائيلي تجاه إخواننا في غزة وعموم فلسطين، كما نددت بالمواقف المتخاذلة من طرف الحكام العرب تجاه ما حدث ويحدث من قتل وتشريد ونزوح لأبناء وبنات الشعبين السوري واليمني، وختمت الوقفة بقراءة الفاتحة ترحما على شهداء فلسطين رفع الله مقامهم.برشيد

المحمدية

بدورها نظمت العدل والإحسان بمدينة المحمدية بمسجد الحسنية وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة، شارك فيها جموع المصلين رجالا ونساء، ورفعوا خلالها شعارات منددة بالعدوان على قطاع غزة وكل فلسطين، وشجبت صمت الأنظمة العربية المتواطئة، كما حيوا الصمود المنقطع النظير الذي أبان عنه شعب غزة كما تم إحراق العلم الصهيوني. وقد اختتمت الوقفة بالدعاء وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.المحمدية

العرائش

والتزاما منها بقضايا الأمة وقضية فلسطين على الخصوص؛ نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة العرائش مسيرة تضامنية بدءا من ساحة الشهداء، مرورا بشارع الحسن الثاني وانتهاء بساحة التحرير.

المسيرة التي جاءت في إطار الذكرى الثالثة للعدوان على غزة حرص خلالها المحتجون على رفع رايات فلسطين ولافتات تعبر عن التضامن والارتباط بالقضية العادلة لأرض فلسطين وشعب فلسطين. كما رفعت أيضا شعارات التنديد بجرائم بشار ونظامه المجرم في حق الشعب السوري الأعزل.العرائش

القصر الكبير

وإحياء للذكرى الثالثة للعدوان على غزة، وتنديدا بالتقتيل والتنكيل اللذين يمارسهما بشار ونظامه المجرم في حق شعب سوريا الأعزل، واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة؛ نظمت جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير مساء يوم الجمعة 30 دجنبر 2011 وقفة احتجاجية دعما لقضية فلسطين العادلة وتضامنا مع الشعب السوري الأعزل.

الوقفة رفعت فيها أعلام فلسطين ولافتات وشعارات تضامنية، وانتهت بقراءة البيان الختامي الذي “ندد بالحصار المفروض على غزة وبممارسات جيش الاحتلال تجاه شعب فلسطين ومقدسات العرب والمسلمين” و”أدان الموقف الرسمي المغربي المحتشم إزاء قضية إغلاق باب المغاربة” وثمن مجهودات المصالحة بين الحركات الفلسطينية”.

وختمت الوقفة قبيل صلاة العشاء بالدعاء وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.القصر الكبير

سوق السبت

وتخليدا للذكرى الثالثة للحرب الصهيونية على قطاع غزة والتي خلّفت المئات من الشهداء والجرحى، وتنديدا بالحصار الخانق المتواصل المُشدَّد على القطاع، ولفتا للانتباه إلى واقع أرض الإسراء والمعراج وتطويق المسجد الأقصى المبارك استعدادا للانقضاض عليه، واستجابة للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة لجماعة العدل والإحسان، نظمت ساكنة سوق السبت وقفة مسجدية بمسجد الفتح، مباشرة بعد صلاة الجمعة 30 دجنبر 2011، رافعة شعارات منددة بالحصار المتواصل على القطاع، وختمت بكلمة أكدت على مواصلة الدعم والنصرة حتى تحقيق النصر وبتلاوة الفاتحة ترحما على الشهداء.سوق السبت

قلعة السراغنة

وبمناسبة الذكرى الثالثة للحرب على غزة الجريحة وتلبية لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة قلعة السراغنة، بعد صلاة الجمعة ليوم 5 صفر 1433 الموافق ل 30 دجنبر 2011، وقفة تضامنية أمام مسجد السلام بحي الهناء 2، حيث ردد المشاركون عدة شعارات منددة بالحصار الظالم على إخوتنا بقطاع غزة وبالممارسات الهمجية المستمرة التي يقوم بها الكيان الصهيوني الغاشم.

ولم تخل هذه الوقفة من الشعارات الشاجبة لجرائم النظامين المستبدين في كل من سوريا واليمنـ وداعمة لحق المطالبين بالحرية والكرامة.قلعة السراغنة

خنيفرة

كما نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة خنيفرة وقفة مسجدية عقب صلاة الجمعة بالمسجد الكبير بمناسبة الذكرى الثالثة للحرب الغاشمة للعدو الصهيوني على غزة، رفعت فيها شعارات تؤكد على دعم مشروعية المقاومة، وتندد بالتخاذل الرسمي للحكومات العربية تجاه القضية الفلسطينية.

وقد عرفت الوقفة مشاركة وتفاعلا من عموم المصلين الذين حضروا بكثافة، وفي الختام تلي البيان الختامي ورفع دعاء طلب المدد والنصر من الناصر سبحانه للشعب الفلسطيني المحاصر.خنيفرة

واد زم

ولم تتخلف مدينة وادي زم عن الموعد، ونظمت وقفة مسجدية بمسجد داخلة، يوم الجمعة 5 صفر 1433هـ الموافق ل 30 دجنبر 2011، استنكرت من خلالها المجازر البشعة والاعتقالات التعسفية والممارسات الهمجية التي يرتكبها العدو الإسرائيلي تجاه إخواننا في غزة وعموم فلسطين، كما نددت بالمواقف المتخاذلة من طرف الحكام العرب تجاه ما حدث ويحدث من قتل وتشريد ونزوح لأبناء وبنات الشعب الفلسطيني، وختمت الوقفة بقراءة الفاتحة ترحما على شهداء فلسطين رحمهم الله ورفع مقامهم.

الدشيرة

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة لجماعة العدل والإحسان، نظم أعضاء الجماعة بالدشيرة الجهادية وعموم المصلين وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة، أمام مسجد المحسنين (تاكركورت)، تخليدا لذكرى حرب غزة، وتذكيرا بالحصار الذي ما زال يعاني منه إخواننا الفلسطينيون هناك.

وقد ردد المحتجون شعارات منددة بالتواطؤ المكشوف للأنظمة العربية مع العدو الصهيوني، تعكس تمسك المغاربة بالقضية الفلسطينية، وألقى أحد المحتجين كلمة ذكر فيها بما عاشه إخواننا من رعب وقتل في غزة ثم بنصر الله لهم وتحقيقهم ما عجزت الأنظمة عنه، من صمود وتحرير لأزيد من 1000 أسير مؤخرا. كما حيت الكلمة وعبرت عن تضامن الشعب المغربي مع الشعبين السوري واليمني منددة بالأعمال الوحشية للنظامين المجرمين في هذين البلدين. وختمت الوقفة بتلاوة الفاتحة والدعاء لإخواننا بالنصر والتمكين .الدشيرة

سيدي يحيى الغرب

واستجابة لدعوة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة نظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي يحيى الغرب وقفة تضامنية مع شعب غزة الأبي، وشعبي سوريا واليمن تنديدا بالمجازر التي تطالهما من أنظمتهما الآيلة إلى السقوط.

وفي ظل استمرار معاناة الشعب الفلسطيني الأبي، واستمرار الحصار الصهيوني الظالم على قطاع غزة وما خلفه من تيتيم للأطفال وترميل النساء وتنكيل بالشيوخ، واستمرار الرعونات الصهيونية في وقت يهرول فيه المطبعون ببلدنا في واضحة النهار لاستقبال مجرمي الحرب ومهندسي مذبحة غزة، فبعد مؤتمر طنجة، توالت الزيارات بمراكش والبيضاء والصويرة… ضدا على إرادة الشعب المغربي المسلم الأبي، مقابل نيل “رضا” الأسياد و”تلميع” صورة البلد المتخبط في دركات الاستبداد والفسادسيدي يحيى

تازة

أحيت جماعة العدل والإحسان بتازة الذكرى الثالثة للحرب على غزة، بوقفة تضامنية يوم الجمعة 30 دجنبر 2011، بعد صلاة الظهر بمسجد عمر بن الخطاب بحي القدس، استجابة لنداء هيئة النصرة، وصدعت الحناجر بالشعارات المدوية المطالبة بإنهاء الحصار على غزة والتوقف عن تهويد القدس وشعارات منددة بالسكوت المطبق لحكام الخنوع عما يجري في فلسطين.

وفي نهاية الوقفة ألقى أطر الجماعة كلمة بالمناسبة ذكر فيها بوجوب الوقوف إلى جانب المستضعفين ونصرتهم معتبرا أن الاهتمام بأمر فلسطين هو اهتمام بأمر المسلمين مصداقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم “من أصبح وهمه غير الله فليس من الله، ومن أصبح لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، ومن أعطى الدنية من نفسه طائعا غير مكره فليس مني” وعبر من خلال كلمته عن التضامن المطلق مع المستضعفين عامة والشعب الفلسطيني خاصة، كما ندد بالسكوت المطبق للحكام المنبطحين على ما يجري بالأقصى من تهويد وتخريب وتدنيس، ليختم الوقفة بالدعاء لأهلنا بالنصر والتمكين ويشكر المشاركين.تازة

الدارالبيضاء – المعاريف

الدارالبيضاء – سيدي معروف

البيضاء - سيدي معروف

الدارالبيضاء – الألفة

البيضاء- الألفة

الفقيه بن صالح

الفقيه بن صالحالفقيه بن صالح 2

وزان

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والإحسان بوزان وقفة احتجاجية في الذكرى الثالثة لمحرقة غزة، شارك فيها المئات من المواطنين في هذه الفعالية التضامنية مع القطاع الصامد والمحاصر بشعارات ملؤها الترحم على شهداء فلسطين والتنديد بصمت الأنظمة وتواطئ الاستكبار العالمي.

واختتمت الوقفة التضامنية بتلاوة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء وإحراق العلم الصهيون وسط تكبير الحضور.

سيدي سليمان

وبمناسبة الذكرى الثالثة للحرب على غزة، نظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي سليمان، يوم الجمعة 30 دجنبر 2011، وقفة بعد صلاة الجمعة، بالمسجد الكبير، استحضر فيها المصلون آلام ومعانات الشعب الفلسطيني الأعزل، إلا من إيمانه بربه القادر سبحانه بما شاء وكيف شاء، أن يفك عنهم هذا الحصار الظالم، الذي أحكمه العدو الصهيوني وحلفاؤه، وتخاذل حياله النظام العربي، الذي أصبح عبء ثقيلا على الشعوب، بل وعقبة أمام تقدمها وازدهارها، ورفعت شعارات منددة بصمت النظام العربي الرسمي وتقاعسه، أمام المجازر البشعة التي يرتكبها العدو، مستغلا انشغال الشعوب بثوراتها المباركة، التي نسأل الله جل وعلا أن يحقق منها ما يعيد لهذه الأمة مجدها وعزتها، وأن يكنس بحوله وقوته الفاسدين والمستبدين، ويرد كيد الكائدين في نحورهم، ويجعل مكرهم يدور عليهم، حتى تستعيد الشعوب المسلمة أمرها الذي سلب منها، وجعلها مفككة ممزقة لا تملك زمام أمرها.

في الختام وبقلوب منكسرة خاشعة، رفع المصلون أكف الضراعة إلى الله جل في علاه، أن ينصر إخواننا في فلسطين، ويؤلف بين قلوبهم ويوحد صفوفهم، ويطلق سراح أسراهم، ويشافي جرحاهم، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

فاس

القنيطرة