نظمت كل من تنسيقية التضامن والمجموعة الوطنية للمجازين المعطلين يوم الخميس 29 دجنبر 2011 مسيرة تضامنية، على إثر وفاة المناضل ميلود الحمراوي عضو التنسيقية الوطنية للمكفوفين وضعاف البصر المعطلين حاملي الشهادات، أب لطفل عمره ثلاث سنوات زوجته حامل في شهرها الرابع. حيث لقي مصرعه عندما كان يخوض اعتصاما داخل وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن صباح الخميس، إثر “سقوطه بمدخل المصعد”.

وقد انطلقت المسيرة من ساحة البريد لتجوب بعض الشوارع لتصل لمقر وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، حيث اقتحم بعض المجازين مقر الوزارة من كلا الإطارين ليخلوه في وقت لاحق، وقد تدخلت قوى الأمن لمنع الاقتحام مما نتج عنه إصابة بعض المعطلين نقلوا للمستشفى.

وقد اختتم الشكل النضالي بجمع مساهمات مادية في صفوف المعطلين تضامنا مع إخوانهم في التنسيقية الوطنية للمكفوفين وضعاف البصر المعطلين حاملي الشهادات.