في إطار تقدمية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، الذي مافتئ يناصر كل الحركات التحررية والشعوب المستضعفة، وتنديدا منهم بجرائم النظام البعثي الذي يقابل ثورة الشعب السوري السلمية بعنف وحشي وآلة قمع لم ير مثلها حتى في مواجهة الأعداء الصهاينة، نظم طلبة وطالبات كلية العلوم بن امسيك تحت اشراف مكتب التعاضدية مهرجانا تضامنيا مع الشعب السوري يوم الثلاثاء 12 دجنبر 2011.

حيث ارتوت كلية العلوم بن امسيك صباح اليوم بفحوى ينابيع إبداعات طلابية تضامنية مع الشعب السوري الحر، استهل بعرض لمقاطع فيديوهات تبرز ما مدى فظاعة جرائم النظام السوري في حق شعبه وفديوهات تضامنية معهم، واتسم الحفل بلمسات شعرية وزجلية، كما أتحفت فرقة الأنشودة بالكلية الحضور بعزفها وكلماتها، تلتها مشاركات على شكل مسرحية، ليختتم الحفل بقالب ثقافي عبر مسابقة توغلت في واقع الثورات العربية.

وأمل الجميع في الختام أن تختفي المعاناة العربية عما قريب، وسط ترديد شعارات صدحت بها حناجر طلاب العلوم بن امسيك تضامنا مع الشعب السوري الأبي، ما يعزز الموقف الطلابي الواعي بقضايا أمته العادلة.