أعلن معتقلو اليوسفية وآسفي بالسجن المحلي بآسفي في بيان مشترك عن خوضهم إضرابا عن الطعام مطالبين بإطلاق سراحهم. ويشار إلى أن معتقلي اليوسفية تم اعتقالهم (وعددهم ثمانية) يوم الأربعاء 17 غشت بعد الأحداث التي عرفتها المدينة خلال احتجاجات المعطلين،

كما أنه تم اعتقال مناضلي آسفي (وعددهم 16+عبد الجليل أكاضيل) يوم فاتح غشت على خلفية الأحداث التي عرفتها المدينة بعد احتجاجات المعطلين.

وقد أصدر هؤلاء المعتقلون بيـانا مشتركا أعلنوا فيه قرارهم “الدخول في إضراب عن الطعام ابتداء من يوم الأربعاء 28 دجنبر 2011” على اعتبار أن هذا الملف “باطل ومفبرك”.

وطالب المعتقلون في بيانهم “بإجراء فحوصات طبية على كافة المعتقلين لمعاينة آثار التعذيب الجسدي وتداعياته النفسية خصوصا بعد تدهور الوضع الصحي للأخ “ياسين الموهلي”.

كما أكدوا في ذات البيان أنهم شباب يؤمن بالحوار وينبذ العنف “في حين تعتبر الإدارة الأمنية العنف مبدءا بالنسبة لها لتكميم الأفواه وممارسة الترهيب”.