في حكم آخر يؤكد مواصلة النظام السياسي المغربي حربه على دعوة العدل والإحسان في مشروعها وقيادتها وأعضائها ومجالسها، قررت محكمة الاستئناف بمدينة فاس، الإثنين 26 دجنبر 2011، تأييد الحكم الابتدائي في حق الأستاذ الشاعر منير الركراكي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، و”إدانته” بشهر موقوف التنفيذ وغرامة قدرها 10.000 درهم وتعويض قدره 50.000 درهم.

ومعلوم أن الأستاذ منير ركراكي توبع في ملف ملفق، وذلك على إثر نظمه قصيدة شعرية تضامنية مع مختطفي فاس السبعة، الذين اختطفوا العام الماضي من قبل الأجهزة الأمنية بالفرقة الوطنية وتعريضهم للتعذيب على خلفية اكتشاف الجماعة لأحد عملاء المخابرات مندسا بصفوفها، والذين تمت إدانتهم بدورهم استئنافيا بعدما حكم عليهم ابتدئيا بالبراءة.