نظمت ساكنة المدينة القديمة بأبي الجعد (الملاح، درب القادريين، درب العلاليين، درب بني موسى) صباح يوم الإثنين 26 دجنبر 2011، مسيرة احتجاجية للمطالبة بإنشاء شبكة التطهير “الواد الحار” التي يؤدون فواتيرها للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب دون الاستفادة منها. حيث لازالت ساكنة هذه الأحياء تعتمد على المطمورة – الحفرة- مما يهدد منازلهم ويؤثر سلبا على الماء الصالح للشرب.

واستنكر المحتجون بشدة الوعود المتكررة الكاذبة واللامسؤولة للمسؤولين، وطالبوهم بالإسراع في بداية الأشغال تجنبا لكارثة صحية ولرفع الضرر الذي يهدد منازلهم.

وقد انطلقت المسيرة من درب القادريين نحو قصر البلدية حيث انضم معطلو الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بأبي الجعد لمساندتهم، ثم توجهت صوب المكتب الوطني للماء الصالح للشرب لتعود من جديد إلى قصر البلدية.