بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه

العدل والإحسان

قطاع الصحة

بيان

عقد قطاع الصحة لجماعة العدل والإحسان مجلسه القطري العادي في دورته السادسة عشرة بالدار البيضاء يومي 24 و25 دجنبر 2011 م الموافق ل28 و29 محرم 1433 ه، وبعد الترحم على روحي الأخ الدكتور المهدي الدرقاوي والأخت الدكتورة مهدية توفيق والمصادقة على البرنامج السنوي للقطاع، تمت مدارسة العديد من القضايا التي تهم الشأن الصحي ببلادنا حيث سجل المجلس الضعف الملحوظ على مستوى العرض الصحي الذي يقترحه النظام على المغاربة في سياق عام يتسم بتدهور الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وقد تم تكريس هذا التهميش عبر تملص الدولة من مسؤوليتها بشكل واضح، حيث صيغت هذه الحقوق في الدستور الممنوح بأساليب فضفاضة لا تشير لأية ضمانة لحماية هذه الحقوق.

إننا في قطاع الصحة لجماعة العدل والإحسان وأمام الاختلالات المرتبطة بتدبير المنظومة الصحية، والتي أفرزت وضعا مترديا تعيشه كل فئات القطاع الصحي مما يؤثر سلبا على جودة الخدمات المقدمة للمواطن، نعلن ما يلي:

1- مساندتنا للشغيلة الصحية بكل فئاتها في مطالبها المشروعة والعادلة.

2- دعوتنا لتشكيل جبهة نقابية صحية موحدة وتأكيدنا على ضرورة العمل المشترك لانتزاع الحقوق والحريات الأساسية.

3- دعوتنا لعقد مناظرة وطنية تضم كل الفاعلين في الحقل الصحي تؤسس لسياسة صحية راشدة في مواجهة سياسات التسويف والالتفاف والتماطل المخزنية.

الدار البيضاء بتاريخ: 25/12/2011

عن المجلس القطري