نظمت سكان دوار الكدية بمراكش، يوم الجمعة 9 دجنبر 2011، مسيرة شعبية احتجاجا على الوضعية الاجتماعية المزرية للسكان وغلاء فواتير الماء والكهرباء وتهميش الحي.

ويقع دوار الكدية قرب أرقى أحياء المدينة -كيليز- حيث الفنادق الفخمة والإقامات الراقية، وهو ما يعكس التفاوت الصارخ في مستويات العيش، وتخلي الدولة عن توفير الحد الأدنى من العيش الكريم وحفظ كرامة فئات واسعة من الشعب المغربي.