خرج الجمع العام لحركة 20 فبراير تنسقية الدار البيضاء، الذي انعقد أمس الأربعاء بمقر اليسار الاشتراكي الموحد، ببرنامج نضالي يمتد لأربعة أسابيع وفق الجدولة التالي:

– الأحد 18 دجنبر 2011: مسيرة بحي سيدي عثمان

– الأحد 25 دجنبر 2011: مسيرة بالحي المحمدي

– الأحد 01 يناير 2012: مسيرة بحي المعاريف

– الأحد 08 يناير 2012: مسيرة بحي سيدي مومن

كما توافق أعضاء الحركة على إصدار بيان توضيحي دفعا لكل لبس بخصوص موقف حركة 20 فبراير من الحوار مع الجهات الرسمية، وخرج الجمع العام بموقف الرفض التام للحوار مع حكومة فاقدة للشرعية جاء بها دستور ممنوح، وهي التعديلات التي أراد منها النظام الالتفاف على مطالب الحركة المشروعة. ودعا الجمع العام المناضلين إلى المشاركة الفعالة والحضور المكثف يوم محاكمة الحاقد 22 دجنبر 2011.

واتفق أعضاء الجمع العام على تنظيم ندوتين الأولى حول الوضع السياسي الراهن، والثانية تهم تطوير أساليب نضالات الحركة.

كما تم الاتفاق على مجموعة من التدابير منها انتظام عقد اجتماعات اللجان وتقديم تقاريرها في كل الجموعات العامة المقبلة، وهيكلة لجنة اللوجستيك، والمشاركة الفعالة لكل مناضلي ومناضلات الحركة في التنسيقيات المحلية.