نظمت حركة 20 فبراير، مسيرة شعبية يوم الأربعاء 07 دجنبر 2011 على الساعة الخامسة مساء من حي دار بوعودة، للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي 1 غشت ومعتقلي حركة 20 فبراير: هشام تأني وعبد الجليل اكاضيل، القابعين في السجن المحلي بأسفي.

وقد عرفت المسيرة تعاطفا كبيرا من طرف ساكنة المدينة الذي لبوا نداء الحركة والتحقوا بالمسيرة، رافعين شعارات مدوية تتضمن الإفراج الفوري عن المعتقلين وداعين بالسلطات إلى اعتقال رموز الفساد وناهبي المال العام الذين يتمتعون بالحرية.

وتجدر الإشارة أن محاكمة المعتقلين 18 ستكون يوم الخميس 08 دجنبر 2011 على الساعة التاسعة صباحا أمام محكمة الاستئناف لدعم ومساندة المعتقلين وعائلاتهم.