أخيرا وبعد 4 أشهر من الاعتقال التعسفي الظالم والمحاكمات الصورية جاء الفرج، وفي يوم مبارك من أيام الله الخالدات -ليلة عاشوراء-، نطق قاضي التحقيق، الاثنين 05 دجنبر، بالسراح المؤقت لفائدة عضو جماعة العدل والإحسان الحاج يحيى فضل الله.

فبادله إخوانه وجيرانه عهد الثبات والصمود، ونظموا له استقبالا يليق بالمقام، حيث شكر عضو جماعة العدل والإحسان كل من تبنى ملفه وأثنى على هيأة الدفاع تفانيها لإظهار الحقيقة، كما توجه بالشكر لساكنة الحي التي وقفت معه في مظلوميته وعائلته وكل إخوانه.

للتذكير فقد أجلت محكمة الاستئناف البث في الدفوع الشكلية وضمتها إلى الجوهر، وأجلت المحاكمة إلى جلسة أخرى قررت يوم 9 يناير 2012.

فيما يلي صور ناطقة عن الحدث: