تازة

بدعوة من تنسيقية أحياء القدس: “1+2+3” وتحت شعار “ممخلصينش الفواتير حتى تحقيق المطالب”، انطلقت الجماهير الغفيرة من سكان أحياء القدس يوم الجمعة 2 دجنبر 2011 على الساعة الثالثة مساء في تظاهرة شعبية حاشدة صوب وكالة توزيع الماء والكهرباء للاحتجاج على سوء التدبير لهذه الإدارة والتي كان من نتائجها ارتفاع فواتير استهلاك الكهرباء بشكل مثير. وبعد قيام المحتجين بوقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة رفعت خلالها شعارات منددة بهذه الفواتير الخيالية وبالمسؤولين عن تدبير هذا الملف، وبعد التحاق مجموعة من ساكنة الأحياء المجاورة تم التوجه مباشرة في مسيرة شعبية حاشدة عبر أهم شوارع وسط المدينة إلى عمالة إقليم تازة حيث وجدوا في استقبالهم جحافل من قوات الأمن عوضا عن السيد العامل الذي رفض استقبال ممثلين عنهم أو الإنصات إلى مطالبهم وتظلماتهم. وبعد تسجيل الموقف السلبي للسيد العامل في التعاطي مع احتجاجات المواطنين تقرر رفع الشكل الاحتجاجي على أساس معاودة الاحتجاج في وقت لاحق بتنسيق مع باقي الأحياء بالمدينة وخاصة حي الكوشة. وجدير بالذكر أن الغليان والغضب الشعبي سائر في التوسع والامتداد في باقي الأحياء، ودعوات العصيان ومقاطعة الفواتير تجد صداها لدى الساكنة المتضررة.

طنجة

واستجابة لنداء حركة 20 فبراير والتنسيقية الداعمة لها تجمهرت يوم الأحد 4 دجنبر 2011 الحشود أمام ساحة التغيير المحاصرة بمختلف العناصر الأمنية وبجميع ألوانها العلني منها والسري. (لوحظ أن رجال الأمن الذين يعسكرون بالساحة حصلوا على دعم لوجيستيكي جديد).

مسيرة “الأحياء الشعبية” انطلقت من أمام ساحة التغيير بمنطقة بني مكادة في اتجاه حي الجيراري ثم حومة العودة مرورا بظهر الحمام والسعادة، ثم تجمع الحشد بساحة دار التونسي. ورفع المتظاهرون شعارات منددة بما سموه “تزوير الإرادة الشعبية” وضدا على الفساد والاستبداد. وكان للشعارت الاجتماعية النصيب الأكبر.

وفي الختام تعهدت الحشود بمواصلة النضال حتى تحقيق كافة المطالب بالمشروعة.

الناظور

وخرجت جماهير الناظور في نفس اليوم استجابة لنداء حركة 20 فبراير معلنة استمرار مسيرات النضال والخلاص: “باي باي زمان الطاعة هذا زمان المقاطعة”. وقد جابت المسيرة الجماهيرية أهم شوارع المدينة، لتختتم بساحة التحرير حيث ضربت موعدا مع الجماهير يوم الأحد المقبل في محطة نضالية أخرى لتطالب فيها بحق الشعب في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وتضرب بعرض الحائط ما يمكره المخزن بالليل والنهار.