بسم الله الرحمن الرحيم

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

لجنة الإعلام والتواصل

بعد الحملة الطلابية “ممصوتينش” الداعية إلى مقاطعة الانتخابات التشريعية المغربية ليوم 25 نونبر 2011، والتي عرفت استجابة طلابية واسعة، وبعد إعلان نتائج هذه الانتخابات التي عرفت تزويرا واستخفافا بإرادة الشعب الذي ينشد العدل والكرامة والحرية.

خرجت الجماهير الطلابية لتقول كلمتها يوم الأحد 27 نونبر 2011 في المسيرات الاحتجاجية التي نظمتها حركة 20 فبراير رفضا لمهزلة الانتخابات وتأكيدا على المطالب العادلة للشعب المغربي.

بيان.. ونداء

جاء في بيان الكتابة العامة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، الموقع بتاريخ 28 نونبر 2011 ماذا ينتظر من نظام سياسي مخزني، لا يحترم شعبه ولا يهمه إلا امتصاص الأزمات، وتكميم الأفواه ونهب الأموال ورعاية الفساد، إلا التزوير والالتفاف وربح الوقت، وحق لنا أن نتساءل أين موقع الشباب والطلاب في “الأوراش الكبرى” المزعومة، والبطالة تقتل يوميا أحلامهم في عيش كريم، واقع مرير لا نملك إلا أن نقف ضده بعزمنا، بنضالنا حتى ترحل عنا الهمم المتعفنة المتحكمة ظلما وعدوانا في مستقبلنا ومستقبل من بعدنا) كما دعت الكتابة العامة من خلال البيان نفسه الجماهير الطلابية بالجامعات إلى الاحتجاج القوي يومي الأربعاء والخميس 30 نونبر وفاتح دجنبر 2011.

احتجاجات واسعة بالجامعات

استجابة لهذا النداء شهدت الجامعات المغربية حركة احتجاجية قوية أكدت من خلالها الجماهير الطلابية على مواصلة النضال وبوثيرة تصعيدية بعد الاستخفاف بإرادة الشعب وتزويرا للحقائق في انتخابات 25 نونبر، وتنديدا بالسياسة الفاشلة التي لازالت تنهجها الدولة في تدبير ملف التعليم والجامعة، حيث المنحة لم تعمم ولم تتم الزيادة في قدرها، حيث الأحياء الجامعية تعيش حالة متدهورة، حيث النقل الجامعي يرثى له…

“مسيرات احتجاجية، اعتصامات ووقفات، تشهدها الجامعة، رغم الحصار المخزني المضروب على الجامعة” يقول الكاتب العام لمكتب فرع الاتحاد بوجدة، أما القنيطرة فنظم مهرجان احتجاجي عرف حضورا طلابيا وازنا مطالبه الأساسية: المنحة، السكن، تحسين جودة التعليم، وفي فاس سايس وبعد مقاطعة الدراسة نظم الطلاب حلقة نقاش حول السياسة التعليمية للدولة وكذا الاحتجاجات الشعبية في إطار حركة 20 فبراير التي تطالب بالكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، كما شهدت الراشيدية احتجاجات واسعة ومسيرات طلابية تنديدا بالوضع الذي تعيشه الكليات، وبعد مقاطعة الدراسة بكلية العلوم البيضاء المحمدية خرجت الجماهير الطلابية في مسيرة احتجاجية بالشارع العام أكد من خلالها الطلاب على أن الاحتجاجات الطلابية هي جزء لا يتجزأ من الاحتجاجات الشعبية وأن مطلب اسقاط الفساد والاستبداد مطلب جميع الشرائح المجتمعية.

نضال مستمر.. إسقاطا للفساد والاستبداد

وفي اتصال هاتفي للموقع الالكتروني للاتحاد مع الأستاذ عبد الرحيم كلي الكاتب العام للاتحاد أكد على أن النضال الطلابي لن يتوقف إلى بسقوط الاستبداد والفساد، وأضاف معلقا على نتائج الانتخابات المغربية الشعب قال كلمته يوم الجمعة 25 نونبر بمقاطعة لهذه المهزلة وأكد كلمته يوم الأحد 27 نونبر وسيظل يقولها إلى أن تحقق مطالبه العادلة والمشروعة، وبدورنا في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب نؤكد على مواصلة الاحتجاج وبوثيرة تصعيدية إلى أن تحقق جميع المطالب الطلابية وأولها تعميم المنحة والزيادة في قدرها.)