أصدر عدد من المعتقلين الإسلاميين في عدد من السجون المغربية في ملف ما يسمى “السلفية الجهادية” بيانا يعلنون فيه “خوض إضراب مفتوح عن الطعام، بالتناوب، ابتداء من يوم الخميس 1 دجنبر 2011”.

وقد أدانوا في هذا البيان “واقع الحبس والاعتقال” و”مظاهر التنكيل بالمعتقلين” وأكدوا على مطالبهم بـالإفراج عنهم و”تفعيل اتفاق 25 مارس الأخير”، و”إيقاف كل أصناف التعذيب والتنكيل في حق المنفيين في وطنهم، بكل من سجن سلا 2 وسجن تولال 2، ورفع الحصار عنهم”.

كما طالبوا بتمتيعهم بكافة حقوقهم السجنية في انتظار الإفراج عنهم.