تأكيدا على مطالب حركة 20 فبراير، ومواصلة للنضال، وفضحا لمسرحية الانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في 25 من هذا الشهر، ودعوة إلى مقاطعتها، خرجت ساكنة أبي الجعد يوم الأربعاء 23 نونبر تلبية لدعوة التنسيقية المحلية لدعم حركة 20 فبراير وعلى مدى ساعتين في مسيرة حاشدة انطلقت من أمام دار الشباب أبي الجعد على الساعة 16:30 لتجوب شوارع المدينة ابتداء من شارع الحسن الثاني، وتملأها شعارات تدعو إلى مقاطعة الانتخابات. وعند مرورها بشارع للا عائشة انضم إليها معطلو الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين – فرع أبي الجعد -.

واختتمت المسيرة بساحة الكرامة بعد تلاوة البيان الختامي وتحديد موعد لمسيرة بالسيارات والدراجات الهوائية والنارية يوم الخميس 24 نونبر.