نظمت حركة 20 فبراير بآزرو يوم 23 نونبر 2011 ابتداء من الساعة السادسة مساء وقفة احتجاجية مع مهرجان خطابي من أجل الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات التشريعية ليوم 25 نونبر 2011. وقد شهدت هذه الوقفة حضورا مكثفا وإقبالا جماهيريا واسعا رغم قساوة وبرودة الطقس، كما رفعت خلالها عدة شعارات منددة بهذه الانتخابات المهزلة والتي يريد النظام المخزني أن يزين بها واجهته بعدما أصبح الفساد والاستبداد ظاهرا للعيان، كما ردد المتظاهرون شعارات منددة باستبداد النظام المخزني والظلم والفقر والتهميش والاعتقالات التعسفية.