تنسيقية الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية

كلميم في : 19/11/2011

كلميم

بيان

إن الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية بكلميم المقاطعة للانتخابات التشريعية ليوم 25/11/2011 في اجتماعها المنعقد بتاريخ 18/11/2011 بمقر جمعية اطاك المغرب وبعد مدارسة الوضع المأساوي الذي تعيشه ساكنة وادنون ومعها الشعب المغربي من أقصاه إلى أقصاه من فقر وأمية وبطالة وفساد مالي وأخلاقي وتبذير للمال العام وتزوير ورشوة وانتهاك لحقوق الإنسان… وغيرها من الممارسات التي لا يحكمها منطق سوى منطق الاستبداد وممارسات سنوات الجمر والرصاص والتي لم تتعامل معها الدولة إلا بمزيد من التجاهل والهروب إلى الأمام جسده فرض الدستور الممنوح اللاشعبي واللاديموقراطي واستمرار ممارسات رجال السلطة وأباطرة الفساد خارج القانون. وفي ظل الربيع العربي الزاحف على كل رموز الاستبداد والفساد فإننا نحن الهيئات المقاطعة لمهزلة انتخابات 25 نونبر 2011 ومن موقع المسؤولية التاريخية والسياسية والأخلاقية نعلن للرأي العام المحلي والوطني والدولي مايلي:

* اعتبارنا مهزلة الانتخابات ليست سوى مساحيق تزين وجه المخزن واستبداده وفساده محليا ووطنيا .

* رفضنا إلهاء الشعب المغربي بلعبة انتخابية لا أثر لها في القرار السياسي ولا اعتبار لها في امتلاك السلطة.

* تأكيدنا أن انتخابات 25/11/2011 لن تكون إلا كسابقاتها حيث تحكم ثلاثية السلطة والقبيلة والمال لإنتاج مؤسسات صورية لا سلطة لها ولا قرار.

* اعتبارنا الخلفية المؤسسة لانتخابات سابقة لأوانها هو محاولة الالتفاف على مطالب الحراك الشعبي وإسكات الأصوات الداعية إلى إسقاط الفساد والاستبداد والمطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

*تثميننا لكل الدعوات للمقاطعة التي صدرت عن مكونات قبلية ومجموعات شبابية وفئات اجتماعية ومناطقية بجهة الصحراء وتلك الصادرة عن الجالية المغربية الوادنونية بالخارج.

* تنديدنا بالمضايقات التي تعرض ويتعرض لها الداعون إلى مقاطعة الانتخابات وتحميلنا الجهات المسؤولة عن هذه الانتهاكات لحرية الرأي والتعبير مسؤولية المآلات المحتملة لهذه التصرفات المجانبة لمقتضيات الدستور على علاته وللمواثيق الدولية.

*دعوتنا ساكنة إقليم كلميم وكل الأحرار بمنطقة وادنون إلى مقاطعة انتخابات المهزلة ليوم 25/11/2011 والدعوة المكثفة لمقاطعتها إسهاما في واجب وطني لإسقاط الشرعية عن مسرحية انتخابية ومؤسسات صورية تتلاعب بعواطف ومصير شعب بأكمله.

صوتك أمانة فلا تجعله وسيلة لشرعنة الفساد وتزكية الاستبداد.

توقيع الهيئات