من جديد شهدت مدينة طنجة يوم الإثنين 21 نونبر مسيرة حاشدة داعية لمقاطعة الانتخابات نظمت بالمنطقة المسماة بـ”طنجة البالية” المهمشة والتي جابت مختلف أحياء المنطقة كحي: “الدالية، كدية اكراز، امراح، الليل وشارع الوليدية”.

وعرفت المسيرة مشاركة واسعة من طرف الساكنة التي وجدت في المسيرة فرصة للتعبير عن معاناتها ومطالبها حيث تفتقر هاته المنطقة إلى أبسط الوسائل والخدمات الضرورية إلى جانب بنية تحتية مهترئة، كما عبروا عن رفضهم لمهزلة الانتخابات والتنديد بسماسرتها الذين وصفوهم بالوصوليين الذين لم يفوا بوعودهم من أجل تنمية منطقتهم المهمشة طيلة السنوات الماضية.

شباب الحركة ضربوا موعدا جديدا للاحتجاج وذلك اليوم الثلاثاء 22 نونبر بحي بنكيران المعروف “بـحومة الشوك” على الساعة السادسة مساء (18:00).

وكانت شهدت مدينة طنجة مظاهرات حاشدة لحركة 20 فبراير جابت مختلف مناطق وأحياء المدينة وذلك طيلة الأسبوع المنصرم، بالإضافة إلى مسيرة الأحد 20 نونبر التي حطمت رقما قياسيا سواء من حيث العدد أومن حيث المسافة التي قطعتها وكذا الشعارات المرفوعة، حيث قدر عدد المشاركين بأزيد من 200 ألف متظاهر الذين نادوا بمقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة.