اعتقل رجال الدرك خمسة مناضلين من حركة 20 فبراير بسبت جزولة صباح السبت 19 نونبر، حيث تعرض لهم رجال الدرك وهم يهمون بالذهاب لمدينة مراكش لاستقبال أحد حجاج بيت الله والتهمة “الشرف” الدعوة لمقاطعة الانتخابات ليتم نقلهم الى مقر قيادة الدرك الملكي بآسفي.

وقد نظم شباب حركة 20 فبراير والمجلس المحلي الداعم لها وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراحهم.

وبعد سبع ساعات من الاعتقال تم الإفراج عنهم، ليتم استقبالهم من طرف ساكنة مدينة سبت جزولة بمسيرة جابت أحياء المدينة رافعين شعارات تطالب بمقاطعة الانتخابات لتختتم بوقفة أمام بلدية سبت جزولة.