مرة أخرى تتحرك الآلة القمعية للمخزن بمدينة بني ملال، فبعد المطاردات البوليسية في الشوارع واعتقالات يوم الخميس والجمعة، تدخلت قوات القمع يوم السبت على الساعة السادسة مساءا بكل وحشية وهمجية في حق مناضلي ومناضلات حركة 20 فبراير والهيئات الداعمة وعموم الجماهير الشعبية أثناء التعبئة لمقاطعة الانتخابات المهزلة.

وقد أسفر التدخل المخزني عن إصابات عديدة بالإضافة إلى اعتقال 13 مناضل ومناضلة تعرضوا لجميع أشكال التعنيف، مما دفع بعموم المواطنين إلى تنظيم مسيرة حاشدة جابت الشوارع الرئيسية بالمدينة منددة بالاعتقال التعسفي مع تأكيدها على المقاطعة كموقف سياسي من مسرحية الانتخابات المخزنية، وتحت الضغط الحماهيري تم إطلاق سراح المعتقلين.