لم تحل الأمطار المنهمرة بغزارة ولا الاعتقالات في صفوف ناشطي الحركة دون خروج سكان العاصمة الإسماعيلية مكناس في مسيرة حاشدة سلمية استجابة لنداء حركة 20 فبراير في اليوم الوطني التاسع للنضال.

فقد شارك الآلاف في مسيرة الأحد 20 نونبر، التي انطلقت من ساحة الهديم في اتجاه حمرية، معبرين من خلال الشعارات واللافتات عن رفضهم المشاركة في مهزلة الانتخابات الهزلية، رافضين المشاركة في مسرحية كان المخزن فيها هو المخرج وأحزاب المصلحة والوعود الكاذبة هي الشخصيات الممثلة.

ورفع المحتجون شعارات قوية نددوا فيها بإقصاء مطالب الشعب المغربي والتمادي في تضييع المال العام، واستنكروا حملة القمع الممنهج في حق الداعين لمقاطعة الانتخابات.

وختمت المسيرة بكلمة لعضو مجلس الدعم شكر فيها الجماهير الشعبية مساهمتهم في إنجاح المسيرة، داعيا الجميع إلى التعبئة القوية لمقاطعة الانتخابات مواصلة الاحتجاج حتى تحقيق المطالب المشروعة.