يبدو أن الحملة الانتخابية التي انطلقت منذ السبت المنفرط تمر بشكل باهت وعلى غير العادة بمدينة طنجة، حيث لا صوت يعلو فوق صوت المقاطعة.

منذ بداية هذا الأسبوع نظم شباب حركة 20 فبراير ثلاث مسيرات حاشدة، يوم الأحد والثلاثاء 13/15 نونبر بالإضافة إلى يوم الأربعاء 16 نونبر 2011 حيث احتشد شباب الحركة وجموع غفيرة من أنصارها أمام ساحة التغيير المحاصرة من الطرف قوة المخزن القمعية.

المسيرة التي مرت بشكل سلمي جابت الجهة الشرقية لمنطقة بني مكادة حيث صدح صوت الجماهير المنادية بمقاطعة انتخابات 25 نونبر في سماء الأحياء التي مرة منها:

“الجيراري، بني مكادة القديمة، بحوت، الحداد، السانية، السعادة” لتختم المسيرة بحي “دار التونسي”.

المحتجون قرروا نقل صوتهم المنادي بمقاطعة الانتخابات التشريعية إلى مركز المدينة وذلك بتنظيم مسيرة تنطلق من أمام شارع “مولاي عبد الله” بالقرب من حي “المصلى” وذلك يوم الخميس 17 نونبر 2011.